المنتدى الاسلامي الثقافي العلمي الشامل

منتدى انصارومحبي ال محمد صلواة الله عليهم اجمعين
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم وبلغ ثوابها لصاحب العصر والزمان الامام الحجة ابن الحسن
قلْ لَوْ كَانَ الْبَحْرُ مِدَاداً لِكَلِمَاتِ رَبِّي لَنَفِدَ الْبَحْرُ قَبْلَ أَنْ تَنفَدَ كَلِمَاتُ رَبِّي وَلَوْ جِئْنَا بِمِثْلِهِ مَدَداً)اللهم صل على محمد واله عددكلماتكpan>

شاطر | 
 

 فضائل الامام علي في كتب الحديث

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابوكوثر
مديرالمنتدى والمشرف العام
مديرالمنتدى والمشرف العام


عدد المساهمات : 905
تاريخ التسجيل : 14/08/2010

مُساهمةموضوع: فضائل الامام علي في كتب الحديث   2010-10-08, 21:15

فضائل الإمام ومناقبه في كتب الحديث :

هذا ما دفع النبي الأكرم إلى تنصيب القائد المحنك لمسند الخلافة كما دفعه إلى التعريف بفضائله ومناقبه في مواطن شتى ليقطع بذلك عذر المتعللين ويتم الحجة على الجميع ولله الحجة البالغة ومع هذه الجهود الجبارة التي بذلها النبي الأكرم في سبيل التعريف بخليفته والإشادة بفضائله ، عمدت السلطات الجائرة من أموية وعباسية في مختلف القرون إلى إخفاء فضائله وانساء مناقبه ، ولم يكتفوا بذلك بل عمدوا إلى جعل مثيلها للآخرين ، ونسبة محاسنه إليهم بكل صلف وقحة ، كل ذلك بالترغيب والترهيب وبذل الأموال الطائلة للمرتزقة من وعاظ السلاطين وتجار الحديث .

ومن قرأ تاريخ الدولتين وما بذل أصحاب السلطة فيهما من الأموال في تشويه سمعة الوصي والحط من مكانته وتبجيل خصمائه عرف أن ما ذكرناه بعض الحقيقة لا كلها وأذعن أن انتشار فضائله ومناقبه على هذا الحد ، بين الكتب والناس ، معجزة من معاجز الله ، حيث أراد أن يبطل كيد الأعداء ويخيب آمالهم حتى تنتشر فضائله في







( 1 ) السيرة النبوية لابن هشام : ج 2 ص 91 . ( 2 ) صحيح البخاري : ج 5 ص 101 . [ * ]

- ص 11 -


عاصمة الأمويين وبين أعدائه الغاشمين والله غالب على أمره . قيض سبحانه ثلة من المحدثين الحفاظ في كل عصر ممن يحبون الحق والحقيقة ولا يعتنون برضا الناس وسخطهم ، فألفوا كتبا " ورسائل في مناقب الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام وفضائله حتى زخرت المكتبة العربية بهذه الكتب بل المكتبة الإسلامية عامة على اختلاف لغاتها وألسنتها ، فانتشرت مناقبه بطرق صحيحة لم يكن العدو يحلم بها حتى قال الإمام الحافظ أحمد بن حنبل والشيخ النسائي وأضرابهما بأنه ما جاء لأحد من أصحاب رسول الله من الفضائل بطرق صحيحة ما جاء لعلي بن أبي طالب ( 1 ) .

وقد أحس بعض المحدثين بمسؤوليته الدينية أمام الله سبحانه وأمام أمته ، فقام بنشر فضائله وإن بلغ الأمر ما بلغ وإن انجر إلى استشهاده وقتله في سبيل نشر فضائل المرتضى .

هذا والتاريخ يوقفنا على لفيف من الشهداء من المحدثين في هذا السبيل نذكر ما يلي :

1 - هذا أبو عبد الرحمن احمد بن شعيب المعروف بالحافظ النسائي المتوفى عام 303 أحد أصحاب الصحاح والسنن غادر مصر في اخريات عمره نازلا " مدينة دمشق فوجد الكثير من أهلها منحرفين عن الإمام فأخذ ينشر مناقبه وفضائله فألقى محاضرات متواصلة في فضائل الوصي وبعد أن فرغ من تأليف كتابه ونشره ، سئل عن معاوية وما روى من فضائله فقال : أما يرضى معاوية أن يخرج رأسا " برأس حتى يفضل ؟

وفي رواية أخرى : " لا أعرف له فضيلة الا ، لا أشبع الله بطنه . فهجموا عليه . يضربون بأرجلهم في خصبيه حتى أخرجوه من المسجد فقال : إحملوني إلى مكة فحمل إليها وتوفى بها حتى مات بسبب ذلك الدوس " ( 2 ) .

2 - الحافظ فخر الدين أبو عبد الله محمد بن يوسف بن محمد الكنجي الشافعي . فقد قتل عام 658 في سبيل نشر فضائل أمير المؤمنين . فألف كتابا باسم " كفاية الطالب






( 1 ) الاستيعاب : ج 2 ص 466 والصواعق المحرقة ص 118 وغيرهما من المصادر .
( 2 ) خصائص النسائي : ص 24 - 25 طبع النجف وقد طبع أيضا بمصر عام 1348 ه‍ . ق بمطبعة التقدم وصحيح النسائي ، المقدمة ، صفحة ه‍ بشرح حافظ جلال الدين السيوطي . [ * ]

- ص 12 -


في مناقب علي بن أبي طالب " ، وكتابا آخر باسم " البيان في أخبار صاحب الزمان " فنشرهما في دمشق الشام فقتل في جامعه بلا مبرر ولا مسوغ سوى أنه قام بواجبه في نشر فضائل الوصي .

قال في أول كتابه : " لما جلست يوم الخميس لست بقين من جمادي الآخرة سنة 647 بالمشهد الشريف بالحصباء من مدينة الموصل ودار الحديث المهاجرية ، حضر المجلس صدور البلد من النقباء والمدرسين والفقهاء وأرباب الحديث فذكرت بعد الدرس أحاديث وختمت المجلس بفصل في مناقب أهل البيت فطعن بعض الحاضرين لعدم معرفته بعلم النقل في حديث زيد بن أرقم في غدير خم وفي حديث عمار في قوله صلى الله عليه وآله : طوبى لمن أحبك وصدق فيك فدعتني الحمية لمحبتهم على إملاء كتاب يشتمل على بعض ما رويناه من مشايخنا في البلدان من أحاديث صحيحة من كتب الأئمة والحفاظ في مناقب أمير المؤمنين علي كرم الله وجهه ( 1 ) .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://www.facebook.com/abokwther118
ابن الفرات



عدد المساهمات : 44
تاريخ التسجيل : 12/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: فضائل الامام علي في كتب الحديث   2010-10-13, 20:33

هل أستطاع المجحدون أن يطفؤا نور الله ...كلا والف كلا
أخي الفاضل أبو كوثر
الناس على طبائع عدة فهم كالمعادن منهم من كان معدنه نفيسا
ومنهم من كان خسيسا ....
فاصحاب المعادن الخسيسة هم من قتلوا ميثم التمار وحجر بن عدي والسبب معلوم وليس بمجهول
بسبب حبهم وموالاتهم لأمامهم وأميرهم علي ابن أبي طالب - عليه السلام-
فالتاريخ خير شاهد على حقد المتوكل العباسي ...وقتله لأبن السكيت...لا لشيء وأنما لقوله الحق
ونطقه بالصدق ...ومع هذا يسميه البعض بمحيي السنة...نعم لقد أحيا سنتهم بحرثه لقبر سيد الشهداء سبط رسول الله....
أن كان ماذكرتهم قد ضربوا وأهينوا...فهذه منقبة لهم في حب من أحبه الله وأنزل فيه آياته البينات...ولدينا الكثير الكثير
من أمثالهم فهم في أزدياد يوم بعد آخر...رغم الأساليب التعسفية...التي وصلت للقتل بالمفخخات فهل جنوا من ذلك ماكانوا
يأملون ...كلا والله لم يزيدوننا إلا حبا وثباتا على الحق المبين...فعلي صراط حق مبين...
أكثر الله من أمثالك ياأبا كوثر ....فصهيل الخيول لايعلو عليه نعيق الغربان
فأنت وأمثالك من الموالين من أحفاد وأصحاب من كسر الأصنام...وهم من أحفاد وأنصار
من قال أعلوا هبل
فأين الثرى من الثريا
دمت مواليا ناطقا بالحق المبين
حشرنا الله وأياك في زمرة أمير المؤمنين (علي ابن أبي طالب-عليه السلام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الفارس



عدد المساهمات : 4
تاريخ التسجيل : 25/02/2013

مُساهمةموضوع: رد: فضائل الامام علي في كتب الحديث   2013-04-13, 17:19

ارجو منكم ومن كل من أمن بالله ورسوله ووصي رسوله ووالى من والاهم أن يبذ ل جهده في كشف كل أعداء آل بيت رسول الله صل الله عليهم أجمعين شكرا ابا كوثر جزاك الله خيرا





























































ت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فضائل الامام علي في كتب الحديث
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى الاسلامي الثقافي العلمي الشامل :: منتدى الامام علي عليه السلام-
انتقل الى: