المنتدى الاسلامي الثقافي العلمي الشامل

منتدى انصارومحبي ال محمد صلواة الله عليهم اجمعين
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم وبلغ ثوابها لصاحب العصر والزمان الامام الحجة ابن الحسن
قلْ لَوْ كَانَ الْبَحْرُ مِدَاداً لِكَلِمَاتِ رَبِّي لَنَفِدَ الْبَحْرُ قَبْلَ أَنْ تَنفَدَ كَلِمَاتُ رَبِّي وَلَوْ جِئْنَا بِمِثْلِهِ مَدَداً)اللهم صل على محمد واله عددكلماتكpan>

شاطر | 
 

 فاطمة الزهراء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابوكوثر
مديرالمنتدى والمشرف العام
مديرالمنتدى والمشرف العام


عدد المساهمات : 905
تاريخ التسجيل : 14/08/2010

مُساهمةموضوع: فاطمة الزهراء   2010-08-29, 02:46


من أ

بطاقة الهوية:

الأسم: فاطمة الزهراء (ع)

اللقب: الزهراء

الكنية: أم الأئمة

اسم الأب: محمد بن عبد الله (ص)

اسم الأم: خديجة بنت خويلد

الولادة: 20 جمادى الاخرة عام 5 بعد البعثة

الشهادة: 3 جمادى الاخرة عام 11 ه

مكان الدفن: مجهول عند الناس



حياة السيدة الزهراء (ع):

ولدت السيدة فاطمة الزهراء (ع) بعد مبعث الرسول (ص) بخمس سنين في بيت الطهارة والإيمان لتكون رمز المرأة المسلمة وسيدة نساء العالمين وأم الأئمة حيث كانت القطب الجامع بين النبوة والامامة. فاطمة وأبوها وبعلها وبنوها.



طفولة فاطمة (ع):

نشأت فاطمة الزهراء (ع) في بيت النبوة ومهبط الرسالة فكان أبوها رسول الله (ص) يزقها العلوم الالهية ويفيض عليها من معارفه الربانية.

وشاءت حكمة الله تعالى أن تعاني هذه الأبنة الطاهرة ما كان يعانيه أبوها من أذى المشركين فيما كان يدعوهم الى عبادة الإله الواحد. ولم تكد تبلغ الخامسة من عمرها حتى توفيت أمها خديجة فكانت تلوذ بأبيها رسول الله (ص) الذي بات سلوتها الوحيدة فوجدت عنده كل ما تحتاجه من العطف والحنان والحب والاحترام. ووجد فيها قرة عينه وسلوة أحزانه فكانت في حنانها عليه واهتمامه به كالأم الحنون حتى قال عنها: "فاطمة أم أبيها".

هجرة فاطمة (ع):

بعد أن غادر النبي (ص) مكة متوجهاً الى المدينة لحق الامام علي (ع) به ومعه الفواطم، ومنهم فاطمة الزهراء (ع)، وكان عمرها انذاك سبع سنوات، فلحقوا جميعاً بالنبي (ص) الذي كان بانتظارهم ودخلوا المدينة معاً.



زواج فاطمة (ع) من علي (ع):

ما بلغت فاطمة الزهراء (ع) التاسعة من العمر حتى بدا عليها كل ملامح النضوج الفكري والرشد العقلي فتقدم سادات المهاجرين والأنصار لخطبتها طمعاً بمصاهرة النبي (ص) ولكنه كان يردهم بلطف معتذراً بأن أمرها الى ربها.

وخطبها علي (ع) فوافق النبي (ص) ووافقت فاطمة وتمّ الزواج على مهر قدره خمسمائة درهم، فباع علي درعه لتأمين هذا المهر ولتأثيث البيت الذي سيضمهما فكان أن بسط أرض الحجرة بالرمل ونصب عوداً لتُعلق به القربة واشترى جرةً وكوزاً، وبسط فوق الرمل جلد كبش ومخدة من ليف.

لقد كان هذا البيت المتواضع غنياً بما فيه من القيم والأخلاق والروح الايمانية العالية فبات صاحباه زوجين سعيدين يعيشان الألفة والوئام والحب والاحترام حتى قال علي (ع) يصف حياتهما معاً.

فوالله ما أغضبتها ولا أكرهتها على أمرٍ حتى قبضها الله عزّ وجلّ، ولا أغضبتني ولا عصت لي أمراً. لقد كنت أنظر إليها فتنكشف عني الهموم والأحزان.

وقد كانا قد تقاسما العمل، فلها ما هو داخل عتبة البيت وله ما هو خارجها. وقد أثمر هذا الزواج ثماراً طيبة، الحسن والحسين وزينب وأم كلثوم.

تعلق رسول الله (ص) بإبنته فاطمة (ع) تعلقاً خاصاً لما كان يراه فيها من وعي وتقوى واخلاص فأحبها حباً شديداً الى درجة أنه كان لا يصبر على البعد عنها، فقد كان إذا أراد السفر جعلها اخر من يودع وإذا قدم من السفر جعلها أول من يلقى.

وكان إذا دخلت عليه وقف لها إجلالاً وقبلها بل ربما قبل يدها. وكان (ص) يقول: "فاطمة بضعة مني من اذاها فقد اذاني ومن اذاني فقد اذى الله".

ومع ذلك فقد جاءته يوماً تشكو إليه ضعفها وتعبها في القيام بعمل المنزل وتربية الأولاد وتطلب منه أن يهب لها جارية تخدمها. ولكنه قال لها: أعطيك ما هو خيرٌ من ذلك، وعلمها تسبيحة خاصة تستحب بعد كل صلاة وهي التكبير أربعاً وثلاثين مرة والتحميد ثلاثاً وثلاثين مرة والتسبيح ثلاثاً وثلاثين مرة وهذه التسبيحة عرفت فيما بعد بتسبيحة الزهراء.

هكذا يكون البيت النبوي، لا يقيم للأمور المادية وزناً، ويبقى تعلقه قوياً بالأمور المعنوية ذات البعد الروحي والأخروي.



فاطمة العالمة العابدة:

لقد تميزت السيدة الزهراء بمستواها العلمي العميق من خلال اهتمامها بجمع القرآن وتفسيره والتعليق بخطها على هامش اياته المباركة حتى صار عندها مصحف عُرف بمصحف فاطمة (ع). وقد برزت علومها الالهية في الخطبة الشهيرة التي ألقتها في مسجد النبي (ص) بحضور المهاجرين والأنصار مطالبة بحقها في فدك حيث ظن بعض من سمعها أن رسول الله‏(ص) بعث من جديد لبلاغتها وفصاحتها وبعد مراميها وعمق فهمها للاسلام وأحكامه.

كل ذلك دعاها لتكون العابدة المتهجدة الناسكة الزاهدة الورعة حيث كانت تقوم في الليل حتى تتورّم قدماها ثم تدعو لجيرانها ثم لعموم المؤمنين قبل أن تدعو لنفسها حتى عُرف عنها أنها "محدَّثة" أي كانت تأتيها الملائكة فتحدثها.



فاطمة بعد النبي (ص):

عندما حضرت رسول الله (ص) الوفاة أسرَّ إليها بكلمة فبكت، ثم أسرّ إليها بكلمة فضحكت فسألها البعض عن ذلك بعد وفاة النبي (ص) فقالت: أخبرني أنه راحل عن قريب فبكيت ثم أخبرني إني أول الناس لحوقاً به فضحكت.

ولم يكد جثمان رسول الله (ص) يغيب في الثرى حتى بدأت مظلومية الزهراء تتعاظم فقد اغتصب حق بعلها بالخلافة ثم اغتصب حقها في فدك، وهي قرية كان النبي (ص) قد وهبها لها في حياته. ولم يراعِ القومُ في ذلك مقامها ومنزلتها عند النبي ولم يحفظوا فيها وصيته فاشتد حزنها على فراق أبيها ومظلومية بعلها فكثر بكاؤها حتى ماتت حزناً وكمداً بعد خمسٍ وسبعين يوماً من وفاة والدها (ص) فدفنها علي (ع) سراً كي لا يعلم القوم بقبرها، وذلك بوصية خاصة منها (ع) للتعبير عن سخطها على ظالميها.
سرار مولدها الشريف ما رواه أصحاب التواريخ : أن خديجة لما حضرتها الولادة بعث الله عز وجل إليها عشرين من الحور العين بطشوت وأباريق وماء من حوض الكوثر ، وجاءتها مريم بنت عمران وسارة وآسية بنت مزاحم ، بعثهن الله يعنها على أمرها ، فلما وضعتها أشرقت الدنيا وامتلأت منها الأقطار بالطيب والأنوار ، وفاح عطر العظمة ، وامتلأت بيوت مكة بالنور ، ولم يبق في شرق الأرض ولا غربها موضع إلا أشرق نور ، وظهر في السماء نور أزهر لم يكن قبل هذا ، وقالت النسوة : خذيها يا خديجة طاهرة معصومة بنت نبي ، زوجة وصي ، نور وضي عنصر زكي ، أم أبرار ، حبيبة جبار ، صفوة أطهار ، مباركة بورك فيها وفي ولدها . ولما تناولتها خديجة قالت : أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن أبي سيد الأنبياء ، وأن بعلي سيد الأوصياء ، وأن ولدي سادة الأسباط ، ثم سلمت على النسوة وسمت كل واحدة منهن باسمها ، وبشر أهل السماء بعضهم بعضا بولادة الزهراء ، وكانت تحدث خديجة في الأحشاء وتؤنسها بالتسبيح والتقديس ، وكان نورها وحلقها وخلالها وجمالها لا يعدو رسول الله صلى الله عليه وآله ( 1 ) . ومن كراماتها على الله : أنها لما منعت حقها أخذت بعضادة حجرة النبي وقالت : ليست ناقة صالح عند الله بأعظم مني ، ثم رفعت جنب قناعها إلى السماء وهمت أن تدعو فارتفعت جدران المسجد عن الأرض ، ونزل العذاب فجاء أمير المؤمنين عليه السلام فمسك يدها وقال : يا بقية النبوة وشمس الرسالة ، ومعدن العصمة والحكمة ، إن أباك كان رحمة للعالمين فلا تكوني عليهم نقمة ، أقسم عليك بالرؤوف الرحيم ، فعادت إلى مصلاها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://www.facebook.com/abokwther118
ابوكوثر
مديرالمنتدى والمشرف العام
مديرالمنتدى والمشرف العام


عدد المساهمات : 905
تاريخ التسجيل : 14/08/2010

مُساهمةموضوع: رد: فاطمة الزهراء   2010-10-20, 22:43

المولد الطاهر والعنايات الإلهية
كانت ولادة الزهراء (سلام الله عليها ) في العشرين من جمادى الآخرة في السنة الخامسة من البعثة النبوية.



أما كيفية حملها وولادتها ففيه من الأخبار المشوِّقة ما نسوقه اليك:



عن الرضا (عليه السلام ) قال : (قال النبيّ ( صلى الله عليه وآله وسلم ) : لما عُرِج بي إلى السماء أخذ بيدي جبرئيل ( عليه السلام ) فأدخلني الجنة فناولني من رطبها فأكلته فتحول ذلك نطفة في صلبي فلما هبطت الى الأرض واقعت خديجة فحملت بفاطمة (عليها السلام ) ففاطمة حوراء إنسيه فكلما اشتقت الى رائحة الجنة شممت رائحة ابنتي فاطمة).



عن عائشة قالت : (قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم ) لما أسري بي الى السماء أُدخلت الجنة فوقفت على شجرة من أشجار الجنة لم أر في الجنة أحسن منها ولا أبيض ورقاً ولا أطيب ثمرة فتناولت ثمرة من ثمرتها فأكلتها فصارت نطفة في صلبي فلما هبطت الى الأرض واقعت خديجة فحملت بفاطمة فإذا أنا اشتقت الى ريح الجنة شممت ريح فاطمة).



وقد روى صاحب الذخائر بسنده عن النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ) انه قال : (لما أرادت خديجة أن تضع حملها بعثت الي نساء قريش ليأتينها فيلين منها ما تلي النساء ممن تلد فلم يفعلن فقلن لانأتيك وقد صرت زوجة محمد فبينما هي كذلك إذ دخل عليها أربع نسوة عليهن من الجمال والنور ما لا يوصف فقالت لها إحداهن أنا أمك حواء وقالت الأخرى أنا آسية بنت مزاحم وقالت الأخرى أنا كلثم أخت موسى وقالت الأخرى أنا مريم بنت عمران ام عيسى جئنا نلي من أمرك ما تلي النساء قالت : فولدت فاطمة ( سلام الله عليها ) فوقعت حين وقعت على الأرض ساجدة رافعة إصبعها).



وفي يوم من الأيام دخل رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) فسمع خديجة تحدث فاطمة (عليها السلام ) فقال لها: (يا خديجة من تحدثين؟ قالت الجنين الذي في بطني يحدثني ويؤنسني قال يا خديجة هذا جبرئيل يخبرني أنها انثى وأنها النسلة الطاهرة الميمونة وان الله تبارك وتعالى سيجعل نسلي منها وسيجعل من نسلها أئمة ويجعلهم خلفائه في أرضه بعد انقضاء وحيه).



وقد قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) : (ابنتي فاطمة حوراء آدمية لم تحض ولم تطمث وإنما سماها فاطمة لان الله فطمها ومحبيها عن النار).






ولادتها وحليتها وشمائلها صلوات الله عليها وجمل تواريخها




1 - لى : أحمد بن محمد الخليلي ، عن محمد بن أبي بكر الفقيه ، عن أحمد بن محمد النوفلي ، عن إسحاق بن يزيد ، عن حماد بن عيسى ، عن زرعة بن محمد ، عن المفضل بن عمر قال : قلت لابي عبدالله الصادق عليه السلام : كيف كان ولادة فاطمة عليها السلام ؟ فقال : نعم إن خديجة عليها السلام لما تزوج بها رسول الله صلى الله عليه واله هجرتها نسوة مكة فكن لايدخلن عليها ولايسلمن عليها ولايتركن امرأة تدخل عليها فاستوحشت خديجة لذلك وكان جزعها وغمها حذرا عليه صلى الله عليه واله فلما حملت بفاطمة كانت فاطمة عليها السلام تحدثها من بطنها وتصبرها وكانت تكتم ذلك من رسول الله صلى الله عليه واله فدخل رسول الله يوما فسمع خديجة تحدث فاطمة عليها السلام فقال لها : يا خديجة من تحدثين ؟ قالت : الجنين الذي في بطني يحدثني ويؤنسني ، قال : يا خديجة هذا جبرئيل ( يبشرني ) يخبرني أنها انثى وأنها النسلة الطاهرة الميمونة وأن الله تبارك وتعالى سيجعل نسلي منها وسيجعل من نسلها أئمة ويجعلهم خلفاءه في أرضه بعد انقضاء وحيه .
فلم تزل خديجة عليها السلام على ذلك إلى أن حضرت ولادتها فوجهت إلى نساء



[ 3 ]



قريش وبني هاشم أن تعالين لتلين مني ماتلي النساء من النساء فأرسلن إليها : أنت عصيتنا ولم تقبلي قولنا وتزوجت محمدا يتيم أبي طالب فقيرا لامال له فلسنا نجئ ولا نلي من أمرك شيئا فاغتمت خديجة عليها السلام لذلك فبينا هي كذلك إذ دخل عليها أربع نسوة سمر طوال كأنهن من نساء بني هاشم ففزعت منهن لما رأتهن فقالت إحداهن : لا تحزني يا خديجة فانا رسل ربك إليك ونحن أخواتك أنا سارة وهذه آسية بنت مزاحم وهي رفيقتك في الجنة وهذه مريم بنت عمران وهذه كلثم اخت موسى بن عمران بعثنا الله إليك لنلي ما تلي النساء من النساء ، فجلست واحدة عن يمينها ، واخرى عن يسارها ، والثالثة بين يديها ، والرابعة من خلفها ، فوضعت فاطمة عليها السلام طاهرة مطهرة .
فلما سقطت إلى الارض أشرق منها النور حتى دخل بيوتات مكة ولم يبق في شرق الارض ولا غربها موضع إلا أشرق فيه ذلك النور ودخل عشر من الحور العين كل واحدة منهن معها طست من الجنة وإبريق من الجنة وفي الابريق ماء من الكوثر فتناولتها المرأة التي كانت بين يديها فغسلتها بماء الكوثر وأخرجت خرقتين بيضاوين أشد بياضا من اللبن وأطيب ريحا من المسك والعنبر فلفتها بواحدة وقنعتها بالثانية ثم استنطقتها فنطقت فاطمة عليها السلام بالشهادتين وقالت : أشهد أن لا إله إلا الله وأن أبي رسول الله سيد الانبياء وأن بعلي سيد الاوصياء وولدي سادة الاسباط ثم سلمت عليهن وسمت كل واحدة منهن باسمها وأقبلن يضحكن إليها وتباشرت الحور العين وبشر أهل السماء بعضهم بعضا بولادة فاطمة عليها السلام وحدث في السماء نور زاهر لم تره الملائكة قبل ذلك وقالت النسوة : خذيها يا خديجة طاهرة مطهرة زكية ميمونة بورك فيها وفي نسلها .
فتناولتها فرحة مستبشرة وألقمتها ثديها فدر عليها فكانت فاطمة عليها السلام تنمي في اليوم كما ينمي الصبي في الشهر وتنمي في الشهر كما ينمي الصبي في السنة .
مصباح الانوار : عن أبي المفضل الشيباني ، عن موسى بن محمد الاشعري ابن بنت سعد بن عبدالله ، عن الحسن بن محمد بن إسماعيل المعروف بابن أبي الشوارب



[ 4 ]



عن عبيد الله بن علي بن أشيم ، عن يعقوب بن يزيد ، عن حماد مثله .
2 - لى ، ن : الهمداني ، عن علي ، عن أبيه ، عن الهروي ، عن الرضا عليه السلام قال : قال النبي صلى الله عليه واله : لما عرج بي إلى السماء أخذ بيدي جبرئيل عليه السلام فأدخلني الجنة فناولي من رطبها فأكلته فتحول ذلك نطفة في صلبي فلما هبطت إلى الارض واقعت خديجة فحملت بفاطمة عليها السلام ففاطمة حوراء إنسية فكلما اشتقت إلى رائحة الجنة شممت رائحة ابنتي فاطمة .
ج : مرسلا مثله .
3 - مع : ابن المتوكل ، عن الحميري ، عن ابن يزيد ، عن ابن فضال ، عن عبدالرحمان بن الحجاج ، عن سدير الصيرفي ، عن أبي عبدالله ، عن آبائه عليهم السلام قال : قال رسول الله صلى الله عليه واله : خلق نور فاطمة عليها السلام قبل أن يخلق الارض والسماء فقال بعض الناس : يا نبي الله فليست هي إنسية ؟ فقال : فاطمة حوراء إنسية قالوا : يا نبي الله وكيف هي حوراء إنسية ؟ قال : خلقها الله عزوجل من نوره قبل أن يخلق آدم إذ كانت الارواح فلما خلق الله عزوجل آدم عرضت على آدم .
قيل يا نبي الله وأين كانت فاطمة ؟ قال : كانت في حقة تحت ساق العرش ، قالوا : يا نبي الله فما كان طعامها ؟ قال : التسبيح والتقديس والتهليل والتحميد ، فلما خلق الله عزوجل آدم وأخرجني من صلبه وأحب الله عزوجل أن يخرجها من صلبي جعلها تفاحة في الجنة وأتاني بها جبرئيل عليه السلام فقال لي : السلام عليك ورحمة الله و بركاته يامحمد ! قلت : وعليك السلام ورحمة الله حبيبي جبرئيل ، فقال : يا محمد إن ربك يقرئك السلام قلت : منه السلام وإليه يعود السلام قال : يا محمد إن هذه تفاحة أهداها الله عزوجل إليك من الجنة .
فأخذتها وضممتها إلى صدري ، قال : يا محمد يقول الله جل جلاله كلها ففلقتها فرأيت نورا ساطعا وفزعت منه فقال : يا محمد مالك لا تأكل كلها ولا تخف فان ذلك النور للمنصورة في السماء وهي في الارض فاطمة قلت : حبيبي جبرئيل ولم سميت في السماء المنصورة وفي الارض فاطمة ؟ قال : سميت في الارض فاطمة لانها فطمت شيعتها من النار وفطم أعداؤها عن حبها



[ 5 ]



وهي في السماء المنصورة وذلك قول الله عزوجل " ويومئذ يفرح المؤمنون بنصر الله ينصر من يشاء " ( 1 ) يعني نصر فاطمة لمحبيها .
بيان : لعل هذا التاويل مبني على أن قوله " من بعد " قبل قوله " يومئذ " إشارة إلى القيامة .
4 - ع : القطان ، عن السكري ، عن الجوهري ، عن ابن عمارة ، عن أبيه عن جابر ، عن أبي جعفر عليه السلام عن جابر بن عبدالله قال : قيل يا رسول الله إنك تلثم فاطمة وتلزمها وتدنيها منك وتفعل بها مالا تفعله بأحد من بناتك ؟ فقال : إن جبرئيل عليه السلام أتاني بتفاحة من تفاح الجنة فأكلتها فتحولت ماء في صلبي ثم واقعت خديجة فحملت بفاطمة فأنا أشم منها رائحة الجنة .
5 - ع : القطان ، عن السكري ، عن الجوهري ، عن عمربن عمران ، عن عبيد الله بن موسى العبسى ، عن جبلة المكي ، عن طاووس اليماني ، عن ابن عباس قال : دخلت عائشة على رسول الله صلى الله عليه واله وهو يقبل فاطمة فقالت له : أتحبها يا رسول الله قال : أما والله لو علمت حبي لها لا زددت لها حبا إنه لما عرج بي إلى السماء الرابعة أذن جبرئيل وأقام ميكائيل ثم قيل لي ادن يا محمد فقلت : أتقدم و أنت بحضرتي يا جبرئيل قال : نعم ، إن الله عزوجل فضل أنبياءه المرسلين على ملائكته المقربين وفضلك أنت خاصة فدنوت فصليت بأهل السماء الرابعة ثم التفت عن يميني فإذا أنا بابراهيم عليه السلام في روضة من رياض الجنة وقد اكتنفها جماعة من الملائكة .
ثم إني صرت إلى السماء الخامسة ومنها إلى السادسة فنوديت : يا محمد نعم الاب أبوك إبراهيم ونعم الاخ أخوك علي فلما صرت إلى الحجب أخذ جبرئيل عليه السلام بيدي فأدخلني الجنة فإذا أنا بشجرة من نور في أصلها ملكان يطويان الحلل والحلي فقلت : حبيبي جبرئيل لمن هذه الشجرة ؟ فقال : هذه لاخيك علي ابن أبي طالب عليه السلام وهذان الملكان يطويان له الحلي والحلل إلى يوم القيامة .
*



_________________________________________________________
) * ( 1 ) الروم : 4 و 5 .
( * )



[ 6 ]



ثم تقدمت أمامي فاذا أنا برطب ألين من الزبد وأطيب رائحة من المسك وأحلى من العسل فأخذت رطبة فأكلتها فتحولت الرطبة نطفة في صلبي فلما أن هبطت إلى الارض واقعت خديجة فحملت بفاطمة ففاطمة حوراء إنسية فإذا اشتقت إلى الجنة شممت رائحة فاطمة عليها السلام .
6 - فس : أبي ، عن ابن محبوب ، عن ابن رئاب ، عن أبي عبيدة ، عن أبي عبدالله عليه السلام قال : كان رسول الله صلى الله عليه واله يكثر تقبيل فاطمة عليها السلام فأنكرت ذلك عائشة فقال رسول الله صلى الله عليه واله : ياعائشة إني لما اسري بي إلى السماء دخلت الجنة فأدناني جبرئيل من شجرة طوبى وناولني من ثمارها فأكلته فحول الله ذلك ماء في ظهري فلما هبطت إلى الارض واقعت خديجة فحملت بفاطمة فما قبلتها قط إلا وجدت رائحة شجرة طوبى منها .
7 - قب : أنس بن مالك قال : سألت امي عن صفة فاطمة عليها السلام فقالت : كانت كأنها القمر ليلة البدر أو الشمس كفرت غماما أو خرجت من السحاب وكانت بيضاء بضة .
عطا ، عن أبي رباح قال : كانت فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه واله تعجن وإن قصبتها تضرب إلى الجفنة وروي أنها كانت مشرقة الرباعية .
جابربن عبدالله : ما رأيت فاطمة تمشي إلا ذكرت رسول الله صلى الله عليه واله تميل على جانبها الايمن مرة وعلى جانبها الايسر مرة وولدت فاطمة بمكة بعد النبوة بخمس سنين وبعد الاسراء بثلاث سنين في العشرين من جمادي الآخرة وأقامت مع
-بحار الانوار مجلد: 39 من ص 6 سطر 18 الى ص 14 سطر 2 أبيها بمكة ثماني سنين ، ثم هاجرت معه إلى المدينة فزوجها من علي بعد مقدمها المدينة بسنتين أول يوم من ذي الحجة وروي أنه كان يوم السادس ودخل بها يوم الثلاثاء لست خلون من ذي الحجة بعد بدرو قبض النبي ولها يومئذ ثماني عشرة سنة وسبعة أشهر وولدت الحسن ولها اثنتا عشرة سنة .
بيان : كفرت على البناء للمجهول أي إن شئت شبهتها بالشمس المستورة بالغمام لسترها وعفافها أولامكان النظر إليها وإن شئت بالشمس الخارجة من تحت



[ 7 ]



الغمام لنورها ولمعانها ، ويحتمل أن يكون الغرض التشبيه بالشمس في حالتي ابتداء الدخول في الغمام والخروج منها تشبيها لها بالشمس ولقناعها بالسحاب التي أحاطت ببعض الشمس أو يقال : التشبيه بها في الحالتين لجمعها فيهما بين الستر والتمكن من النظر ، وعدم محو الضوء والشعاع ، وعلى التقادير مأخوذ من الكفر بمعنى التغطية يقال : كفرت الشئ أكفره بالكسر كفرا أي سترته .
والبضاضة رقة اللون وصفاؤه الذي يؤثر فيه أدنى شئ .
8 - كشف : ذكر ابن الخشاب ، عن شيوخه يرفعه ، عن أبي جعفر محمد بن علي عليهما السلام قال : ولدت فاطمة بعد ما أظهر الله نبوة نبيه وأنزل عليه الوحي بخمس سنين وقريش تبني البيت وتوفيت ولها ثماني عشرة سنة وخمسة وسبعين يوما وفي رواية صدقة ثماني عشرة سنة وشهر وخمسة عشر يوما وكان عمرها مع أبيها بمكة ثماني سنين ، وهاجرت إلى المدينة مع رسول الله صلى الله عليه واله فأقامت معه عشر سنين وكان عمرها ثماني عشرة سنة فأقامت مع علي أميرالمؤمنين بعد وفاة أبيها خمسة وسبعين يوما وفي رواية اخرى أربعين يوما .
وقال الذارع : أنا أقول فعمرها على هذه الرواية ثماني عشرة سنة وشهر و عشرة أيام وولدت الحسن ولها إحدى عشر سنة بعد الهجرة بثلاث سنين وفي كتاب مولد فاطمة عليها السلام لابن بابويه يرفعه إلى أسماء بنت عميس قالت : قال لي رسول الله صلى الله عليه واله وقد كنت شهدت فاطمة عليها السلام وقد ولدت بعض ولدها فلم أرلها دما فقال صلى الله عليه واله : إن فاطمة خلقت حورية في صورة إنسية .
9 - ضة : ولدت عليها السلام بعد النبوة بخمس سنين وبعد الاسراء بثلاث سنين و أقامت مع رسول الله صلى الله عليه واله بمكة ثمان سنين ، ثم هاجرت مع رسول الله صلى الله عليه واله إلى المدينة فزوجها من علي صلوات الله عليه بعد مقدمهم المدينة بسنة وقبض النبي صلى الله عليه واله ولفاطمة عليها السلام يومئذ ثماني عشرة سنة وعاشت بعد أبيها اثنتين وسبعين يوما .
10 - كا : ولدت فاطمة عليها السلام بعد مبعث النبي صلى الله عليه واله بخمس سنين وتوفيت ولها ثماني عشرة سنة وخمسة وسبعون يوما بقيت بعد أبيها خمسة وسبعين يوما .




[ 8 ]



11 - عيون المعجزات : روي عن حارثة بن قدامة قال : حدثني سلمان قال : حدثني عمار ، وقال : اخبرك عجبا ؟ قلت : حدثني يا عمار قال : نعم شهدت علي بن أبيطالب عليه السلام وقد ولج على فاطمة عليها السلام فلما أبصرت به نادت ادن لاحدثك بماكان وبما هو كائن وبما لم يكن إلى يوم القيامة حين تقوم الساعة قال عمار : فرأيت أميرالمؤمنين عليه السلام يرجع القهقرى فرجعت برجوعه إذ دخل على النبي صلى الله عليه واله فقال له : ادن يا أباالحسن فدنا فلما اطمأن به المجلس قال له : تحدثني أم احدثك ؟ قال : الحديث منك أحسن يارسول الله ، فقال : كأني بك وقد دخلت على فاطمة وقالت لك كيت وكيت فرجعت ، فقال علي عليه السلام : نور فاطمة من نورنا ؟ فقال عليه السلام : أولا تعلم ؟ فسجد علي شكرا لله تعالى .
قال عمار : فخرج أمير المؤمنين عليه السلام وخرجت بخروجه فولج علي فاطمة عليها السلام وولجت معه فقالت : كأنك رجعت إلى أبي صلى الله عليه واله فأخبرته بما قلته لك ؟ قال : كان كذلك يا فاطمة ، فقالت : اعلم يا أبا الحسن أن الله تعالى خلق نوري وكان يسبح الله جل جلاله ثم أودعه شجرة من شجر الجنة فأضاءت فلما دخل أبي الجنة أوحى الله تعالى إليه إلهاما أن اقتطف الثمرة من تلك الشجرة وأدرها في لهواتك ففعل فأودعني الله سبحانه صلب أبي صلى الله عليه واله ثم أودعني خديجة بنت خويلد فوضعتني وأنا من ذلك النور أعلم ماكان وما يكون ومالم يكن يا أبا الحسن المؤمن ينظر بنور الله تعالى .
12 - قل : قال الشيخ المفيد في كتاب حدائق الرياض : يوم العشرين من جمادى الآخرة كان مولد السيدة الزهراء عليها السلام سنة اثنتين من المبعث .
من بعض كتب المخالفين باسناده ، عن عبدالله بن محمد بن سليمان الهاشمي عن أبيه ، عن جده قال : ولدت فاطمة سنة إحدى وأربعين من مولد رسول الله صلى الله عليه واله وزعم محمد بن إسحاق أن فاطمة ولدت قبل أن يوحى إلى النبي صلى الله عليه واله وكذلك سائر أولاده من خديجة ، وفي روايتي عن الحافظ أبي المنصور الديلمي بروايته عن أبي علي الحداد عن أبي نعيم الحافظ في كتاب معرفة الصحابة أن فاطمة كانت أصغر بنات رسول الله سنا ولدت وقريش تبني الكعبة وكانت فيما قبل تكنى ام أسماء .




[ 9 ]



وقال أبوالفرج في كتاب مقاتل الطالبيين كان مولد فاطمة عليها السلام قبل النبوة وقريش حينئذ تبني الكعبة وكان تزويج علي بن أبيطالب إياها في صفر بعد مقدم رسول الله صلى الله عليه واله المدينة وبنى بها بعد رجوعه من غزاة بدرولها يومئذ ثماني عشرة سنة حدثني بذلك الحسن بن علي ، عن الحارث ، عن ابن سعد ، عن الواقدى ، عن أبي بكر بن عبدالله بن أبي سبرة ، عن إسحاق بن عبدالله أبي فروة ، عن جعفر بن محمد ابن علي عليه السلام .
13 - كا : عبدالله بن جعفر وسعد بن عبدالله جميعا ، عن إ براهيم بن مهزيار عن أخيه علي بن مهزيار ، عن الحسن بن محبوب ، عن هشام بن سالم ، عن حبيب السجستاني قال : سمعت أبا جعفر عليه السلام يقول : ولدت فاطمة بنت محمد صلى الله عليه واله بعد مبعث رسول الله صلى الله عليه واله بخمس سنين وتوفيت ولها ثماني عشرة سنة وخمسة وسبعون يوما .
14 - كف : ولدت [ فاطمة عليها السلام ] في العشرين من جمادى الآخرة يوم الجمعة سنة اثنتين من المبعث وقيل : سنة خمس من المبعث وكان نقش خاتمها أمن المتوكلون وبوابها فضة أمتها .
15 - مصبا : في اليوم العشرين من جمادى الآخرة [ يوم الجمعة ] سنة اثنتين من المبعث كان مولد فاطمة عليها السلام في بعض الروايات وفي رواية اخرى سنة خمس من المبعث والعامة تروي أن مولدها قبل المبعث بخمس سنين .
16 - كتاب دلائل الامامة لمحمد بن جرير الطبري الامامي ، عن أبي المفضل الشيباني ، عن محمد بن همام ، عن أحمد بن محمد البرقي ، عن أحمد بن محمد بن عيسى عن عبدالرحمان بن أبي نجران ، عن ابن سنان ، عن ابن مسكان ، عن أبي بصير ، عن أبي عبدالله عليه السلام قال : ولدت فاطمة في جمادى الآخرة اليوم العشرين منها سنة خمس وأربعين من مولد النبي صلى الله عليه واله فأقامت بمكة ثمان سنين وبالمدينة عشر سنين وبعد وفات أبيها خمسا وسبعين يوما وقبضت في جمادى الآخرة يوم الثلاثاء لثلاث خلون منه سنة إحدى عشرد من الهجرة .
وعنه ، عن محمد بن هارون بن موسى التلعكبري ، عن أحمد بن محمد الضبي ، عن



[ 10 ]



محمد بن زكريا الغلابي ، عن شعيب بن واقد ، عن جعفر بن محمد ، عن أبيه ، عن جده عن ابن عباس قال : لم تزل فاطمة تشب في اليوم كالجمعة وفي الجمعة كالشهر وفي الشهر كالسنة فلما هاجر رسول الله صلى الله عليه واله من مكة إلى المدينة وابنتى بها مسجدا وأنس أهل المدينة به وعلت كلمته وعرف الناس بركته وسار إليه الركبان وظهر الايمان ودرس القرآن وتحدث الملوك والشراف وخاف سيف نقمته الاكابر و الاشراف وهاجرت فاطمة مع أمير المؤمنين ونساء المهاجرين وكانت عائشة فيمن هاجر معها فقدمت المدينة فانزلت [ مع ] النبي صلى الله عليه واله على ام أبي أيوب الانصاري وخطب رسول الله صلى الله عليه واله النساء وتزوج سودة أول دخوله المدينة ونقل فاطمة إليها ثم تزوج ام سلمة فقالت ام سلمة : تزوجني رسول الله صلى الله عليه واله وفوض أمر ابنته إلي فكنت اودبها وكانت والله أدأب مني وأعرف بالاشياء كلها .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://www.facebook.com/abokwther118
ابوكوثر
مديرالمنتدى والمشرف العام
مديرالمنتدى والمشرف العام


عدد المساهمات : 905
تاريخ التسجيل : 14/08/2010

مُساهمةموضوع: رد: فاطمة الزهراء   2010-10-20, 22:44

إنفاقها في سبيل الله


سافر رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) مرة وقد اصاب علي شيئاً من الغنيمة فدفعه الى فاطمة فعملت به سوارين من فضة وعلقت على بابها ستراً فلما قدم رسول الله (صلى الله عليه وآله ) وسلم دخل المسجد ثم توجه نحو بيت فاطمة كما كان يصنع فقامت فرحةً الى أبيها صبابة وشوقاً اليه فنظر فإذا في يدها سواران من فضة واذا على بابها ستر فقعد رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) حيث ينظر اليها فبكت فاطمة وحزنت، ثم دعت ابنيها فنـزعت الستر والسوارين وقالت لهما اقرأ ابي السلام وقولا له ما احدثنا بعدك غير هذا فشأنك به اجعله في سبيل الله فقال رسول الله (صلى الله عليه وآله : رحم الله فاطمة ليكسونها الله بهذا الستر من كسوة الجنة وليحلينها بهذين السوارين من حلية الجنة.



جاء أعرابي الى النبي (صلى الله عليه وآله ) و (سلم فقال يا نبي الله أنا جائع فأطعمني وعاري الجسد فاكسني وفقير فارشني فقال له النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ) ما أجد لك شيئاً ولكن الدال على الخير كفاعله انطلق الى منزل من يحب الله ورسوله ويحبه الله ورسوله انطلق الى حجرة فاطمة وكانت فاطمة وعلي (عليهما السلام) ورسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) قد مر عليهم ثلاثة أيام ما طعموا منها طعامً فجاء الاعرابي اليها وسألها المعونة فاعطته عقداً كان في عنقها أهدته لها بنت عمها فاطمة بنت حمزة بن عبدالمطلب وقالت له خذه وبعه فعسى الله ان يعوّضك به ما هو خير منه فجاء به الى النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم فبكى النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ) ثم ان عمار بن ياسر اشترى العقد بعشرين ديناراً ومائتا درهم هجرية وبردة يمانية وراحلة واشبعه من الخبز واللحم ثم ان عمار طيب العقد ولفه ببردة يمانية وقال لعبده سهم خذ هذا العقد فادفعه الى رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) وانت له فاخذ المملوك العقد فقدمه الى النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم واخبره بقول عمار فقال له النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ) انطلق الى فاطمة فادفع اليها العقد وانت لها فجاء المملوك الى فاطمة (عليها السلام ) واخبرها بقول النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ) فاخذت العقد واعتقت المملوك فضحك المملوك فقالت له ما يضحكك قال اضحكني عظم بركة هذا العقد اشبع جائعاً وكسى عرياناً واغنى فقيراً واعتق مملوكاً ورجع الى ربه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://www.facebook.com/abokwther118
ابوكوثر
مديرالمنتدى والمشرف العام
مديرالمنتدى والمشرف العام


عدد المساهمات : 905
تاريخ التسجيل : 14/08/2010

مُساهمةموضوع: رد: فاطمة الزهراء   2010-10-20, 22:46

أسماؤها وكُناها (صلوات الله وسلامه عليها)


روى ابن بابويه بسند معتبر عن الإمام الصادق (عليه السلام ) انه قال : (لفاطمة (عليها السلام ) تسعة أسماء عند الله عز وجل: فاطمة والصديقة والمباركة والطاهرة والزكية والراضية والمرضيّة والمحدَّثة والزهراء).



قال العلامة المجلسي في ذيل ترجمة هذا الحديث: الصديقة: بمعنى المعصومة.



والمباركة: بمعنى كونها ذات بركة في العلم والفضل والكمالات والمعجزات والأولاد.



والطاهرة: بمعنى طهارتها من صفات النقص.



والزكية: بمعنى نموّها في الكمالات والخيرات.



والراضية: بمعنى رضاها بقضاء الله تعالى.



والمرضية: بمعنى مقبوليتها عند الله تعالى.



والمحدَّثة: بمعنى حديث الملائكة معها.



والزهراء: بمعنى نورانيتها ظاهراً وباطناً.



أما كناها سلام لله عليها فقد كانت تكنى بـ: أم الحسن وأم الحسين وأم المحسن وأم الأئمة وأم أبيها.









[url=http://www.yazahra.org/1/Al-sahraa/2.htm#أسمائها وبعض فضائلها عليها السلام]أسمائها وبعض فضائلها عليها السلام [/url]




1 - لى ، ع ، ل : ابن المتوكل ، عن السعد آبادي ، عن البرقي ، عن عبدالعظيم الحسني ، عن الحسن بن عبدالله بن يونس ، عن يونس بن ظبيان ، قال قال أبوعبدالله عليه السلام : لفاطمة عليها السلام تسعة أسماء عند الله عزوجل فاطمة ، والصديقة والمباركة ، والطاهرة ، والزكية ، والراضية ، والمرضية ، والمحدثة ، والزهراء ثم قال عليه السلام : أتدري أي شئ تفسير فاطمة ؟ قلت : أخبرني ياسيدي قال : فطمت من الشر قال : ثم قال : لو لا أن أميرالمؤمنين عليه السلام تزوجها لما كان لها كفو إلى يوم القيامة على وجه الارض آدم فمن دونه .
كتاب دلائل الامامة للطبرى : عن الحسن بن أحمد العلوي ، عن الصدوق مثله .
بيان : يمكن أن يستدل به على كون علي وفاطمة عليهما السلام أشرف من سائر



[ 11 ]



اولي العزم سوى نبينا صلى الله عليهم أجمعين لايقال لايدل على فضلهما على نوح وإبراهيم عليهما السلام لا حتمال كون عدم كونهما كفوين لكونهما من أجدادها عليهم السلام لانا نقول ذكر آدم عليه السلام يدل على أن المراد عدم كونهم أكفاءها مع قطع النظر عن الموانع الاخر على أنه يمكن أن يتشبث بعدم القول بالفضل ، نعم يمكن أن يناقش في دلالته على فضل فاطمة عليهم بأنه يمكن أن يشترط في الكفاءة كون الزوج أفضل ، ولايبعد ذلك من متفاهم العرف والله يعلم .
2 - ع : أبي ، عن سعد ، عن جعفر بن سهل الصيقل ، عن محمد بن إسماعيل الدارمي ، عمن حدثه ، عن محمد بن جعفر الهرمزاني ، عن أبان بن تغلب قال : قلت لابي عبدالله عليه السلام يابن رسول الله لم سميت الزهراء زهراء ؟ فقال : لانها تزهر لامير المؤمنين عليه السلام في النهار ثلاث مرات بالنور ، كان يزهر نور وجهها صلاة الغداة والناس في فراشهم فيدخل بياض ذلك النور إلى حجراتهم بالمدينة فتبيض حيطانهم فيعجبون من ذلك فيأتون النبي صلى الله عليه واله فيسألونه عما رأوا فيرسلهم إلى منزل فاطمة عليها السلام فيأتون منزلها فيرونها قاعدة في محرابها تصلي والنور يسطع من محرابها من وجهها فيعلمون أن الذي رأوه كان من نور فاطمة فاذا انتصف النهار وترتبت للصلاة زهر نور وجهها عليها السلام بالصفرة فتدخل الصفرة في حجرات الناس فتصفر ثيابهم وألوانهم فيأتون النبي صلى الله عليه واله فيسألونه عمارأو افيرسلهم إلى منزل فاطمة عليها السلام فيرونها قائمة في محرابها وقد زهر نور وجهها - صلوات الله عليها وعلى أبيها وبعلها وبنيها - بالصفرة فيعلمون أن الذي رأوا كان من نور وجهها فإذا كان آخر النهار وغربت الشمس احمر وجه فاطمة فأشرق وجهها بالحمرة فرحا وشكرا لله عزوجل فكان تدخل حمرة وجهها حجرات القوم وتحمر حيطانهم فيعجبون من ذلك ويأتون النبي صلى الله عليه واله ويسألونه عن ذلك فيرسلهم إلى منزل فاطمة فيرونها جالسة تسبح الله وتمجده ونور وجهها يزهر بالحمرة فيعلمون أن الذي رأوا كان من نور وجه فاطمة عليها السلام فلم يزل ذلك النور في وجهها حتى ولد الحسين عليه السلام فهو يتقلب في وجوهنا إلى يوم القيامة في الائمة منا أهل البيت إمام بعد إمام .




[ 12 ]



بيان : ترتبت أي ثبتت في محرابها كما في اللغة أو تهيأت من الترتيب العرفي بمعنى جعل كل شئ في مرتبته ويحتمل أن يكون تصحيف تزينت .
3 - ن : بالاسناد إلى دارم قال : حدثنا على بن موسى الرضا ومحمد بن علي عليهما السلام قالا : سمعنا المأمومن يحدث عن الرشيد ، عن المهدي ، عن المنصور ، عن أبيه ، عن جده قال : قال ابن عباس لمعوية : أتدري لم سميت فاطمة فاطمة ؟ قال : لا ، قال : لانها فطمت هي وشيعتها من النار سمعت رسول الله صلى الله عليه واله يقوله .
4 - ن : بالاسانيد الثلاثة عن الرضا ، عن آبائه عليهم السلام قال : قال رسول الله صلى الله عليه واله : إني سميت ابنتي فاطمة لان الله عزوجل فطمها وفطم من أ حبها من النار .
صح : عن الرضا ، عن آبائه عليهم السلام مثله .
5 - ع : أبي ، عن محمد بن معقل القرميسيني ، عن محمد بن يزيد الجزري ، عن إبراهيم بن إسحاق النهاوندي ، عن عبدالله بن حماد ، عن عمرو بن شمر ، عن جابر ، عن أبي عبدالله عليه السلام قال : قلت : لم سميت فاطمة الزهراء زهراء فقال : لان الله عزوجل خلقها من نور خلقها من نور عظمته فلما أشرقت أضاءت السماوات والارض بنورها وغشيت أبصار الملائكة وخرت الملائكة الله ساجدين وقالوا : إلهنا وسيدنا ما هذا النور فأوحى الله إليهم هذا نور من نوري وأسكنته في سمائي خلقته من عظمتي اخرجه من صلب نبي من أنبيائي افضله على جميع الانبياء واخرج من ذلك النور أئمة يقومون بأمري يهدون إلى حقي وأجعلهم خلفائي في أرضي بعد انقضاء وحيي .
مصباح الانوار : عن أبي جعفر عليه السلام مثله .
بيان : قال الفيروز آبادي : قرميسين بالكسر بلد قرب الدينور معرب كرمانشاهان .
6 - مع ، ع : الطالقاني ، عن الجلودي ، عن الجوهري ، عن ابن عمارة عن أبيه قال : سألت أبا عبدالله عليه السلام عن فاطمة لم سميت زهراء ؟ فقال : لانها كانت إذا قامت في محرابها زهر نورها لاهل المساء كمايزهر نور الكواكب لاهل



[ 13 ]



الارض 7 - ع : أبي ، عن علي بن إبراهيم ، عن اليقطيني ، عن محمد بن زياد مولى بني هاشم قال : حدثنا شيخ لنا ثقة يقال له : نجية بن إسحاق الفزاري ، قال : حدثنا عبدالله بن الحسن بن حسن قال : قال أبوالحسن عليه السلام : لم سميت فاطمة فاطمة ؟ قلت : فرقا بينه وبين الاسماء قال : إن ذلك لمن الاسماء ولكن الاسم الذي سميت به أن الله تبارك وتعالى علم ما كان قبل كونه فعلم أن رسول الله صلى الله عليه واله يتزوج في الاحياء وأنهم يطمعون في وراثة هذا الامر من قبله فلما ولدت فاطمة سماها الله تبارك وتعالى فاطمة لماأخرج منها وجعل في ولدها ففطمهم عما طمعوا فبهذا سميت فاطمة فاطمة لانها فطمت طمعهم ومعنى فطمت قطعت .
بيان : قوله فرقا بينه وبين الاسماء لعلة توهم أن هذا الاسم مما لم يسبقها إليه أحد فلذا سميت به لئلا يشاركها فيه امرأة ممن مضى فأجاب عليه السلام بأنه كان من الاسماء التي كانوايسمون بها قبل ، قوله : " إن الله " أي لان الله .
8 - مع ، ع : القطان ، عن السكري ، عن الجوهري ، عن مخدج بن عمير الحنفي ، عن بشير بن إبراهيم الانصاري ، عن الاوزاعي ، عن يحيى بن [ أبي ] كثير عن أبيه ، عن أبي هريرة قال : إنما سميت فاطمة فاطمة لان الله عزوجل فطم من أحبها من النار .
9 - ع : ما جيلويه ، عن محمد العطار ، عن محمد بن الحسين ، عن محمد بن صالح بن عقبة ، عن يزيد بن عبدالملك ، عن أبي جعفر عليه السلام قال : لما ولدت فاطمة عليها السلام أوحى الله عزوجل إلى ملك فانطلق به لسان محمد صلى الله عليه واله فسماها فاطمة ثم قال : إني فطمتك بالعلم وفطمتك عن الطمث ثم قال أبوجعفر عليه السلام : والله لقد فطمها الله تبارك وتعالى بالعلم وعن الطمث بالميثاق .
مصباح الانوار : عنه عليه السلام مثله .
بيان : فطمتك بالعلم أي أرضعتك بالعلم حتى استغنيت وفطمت ، أو قطعتك عن الجهل بسبب العلم أو جعلت فطامك من اللبن مقرونا بالعلم كناية عن كونها في



[ 14 ]



بدو فطرتها عالمة بالعلوم الربانية .
وعلى التقادير كان الفاعل بمعنى المفعول كالدافق بمعنى المدفوق أو يقرء على بناء التفعيل أي جعلتك قاطعة الناس من
-بحار الانوار مجلد: 39 من ص 14 سطر 3 الى ص 22 سطر 3 الجهل أو المعنى : لما فطمها من الجهل فهي تفطم الناس منه ، والوجهان الاخيران يشكل إجراؤهما في قوله : فطمتك عن الطمث إلا بتكلف ، بأن يجعل الطمث كناية عن الاخلاق والافعال الذميمة ، أو يقال على الثالث : لما فطمتك عن الادناس الروحانية والجمسانية فأنت تفطم الناس عن الادناس المعنوية .
10 - ع : ابن الوليد ، عن أحمد بن علوية الاصبهاني ، عن إبراهيم بن محمد الثقفي ، عن جندل بن والق ، عن محمد بن عمر البصري ، عن جعفر بن محمد بن على عن أبيه عليهم السلام قال : قال رسول الله صلى الله عليه واله : يا فاطمة أتدرين لم سميت فاطمة ؟ فقال علي عليه السلام : يارسول الله لم سميت ؟ قال : لانها فطمت هي وشيعتها من النار .
مصباح الانوار : عنه عليه السلام مثله .
بيان : لا يقال : المناسب على ما ذكر في وجه التمسية أن تسمى مفطومة إذا لفطم بمعنى القطع ، يقال : فطمت الام صبيها وفطمت الرجل عن عادته و فطمت الحبل .
لانا نقول : كثيرا ما يجئ فاعل بمعنى مفعول كقولهم سركاتم و مكان عامر ، وكما قالوا في قوله تعالى : " عيشة راضية " و " ماء دافق " ويحتمل أن يكون ورد الفطم لازما أيضا .
قال الفيروز آبادي : أفطم السخلة : حان أن تفطم فاذا فطمت فهي فاطم ومفطومة وفطيم انتهى ويمكن أن يقال إنها فطمت نفسها وشيعتها عن النار وعن الشرور ، وفطمت نفسها عن الطمث لكون السبب في ذلك ما علم الله من محاسن أفعالها ومكارم خصالها فالاسناد مجازي .
11 - ع : ابن المتوكل ، عن سعد ، عن ابن عيسى عن محمد بن سنان ، عن ابن مسكان ، عن محمد بن مسلم الثقفي ، قال : سمعت أبا جعفر عليه السلام يقول : لفاطمة عليها السلام وقفة على باب جهنم ، فإذا كان يوم القيامة كتب بين عيني كل رجل مؤمن أو كافر فيؤمر بمحب قد كثرت ذنوبه إلى النار فتقرأ فاطمة بين عينيه محبا فتقول :



[ 15 ]



إلهي وسيدي سميتني فاطمة وفطمت بي من تولاني وتولى ذريتي من النار ووعدك الحق وأنت لاتخلف الميعاد فيقول الله عزوجل : صدقت يا فاطمة إني سميتك فاطمة وفطمت بك من أحبك وتولاك وأحب ذريتك وتولاهم من النار ووعدي الحق وأنا لا اخلف الميعاد وإنما أمرت بعبدي هذا إلى النار لتشفعي فيه فاشفعك وليتبين ملائكتي وأنبيائي ورسلي وأهل الموقف موقفك مني ومكانتك عندي فمن قرأت بين عينيه مؤمنا فخذي بيده وأدخليه الجنة .
12 - ما : الفحام ، عن المنصوري ، عن عم أبيه ، عن أبي الحسن الثالث ، عن آبائه عليهم السلام قال : قال رسول الله صلى الله عليه واله : إنما سميت ابنتي فاطمة لان الله عزوجل فطمها وفطم من أحبها من النار .
13 - مع ، ع : باسناد العلوي ، عن علي عليه السلام أن النبي صلى الله عليه واله سئل ما البتول ؟ فانا سمعناك يا رسول الله تقول : إن مريم بتول وفاطمة بتول ، فقال عليه السلام : البتول : التي لم ترحمرة قط أي لم تحض فان الحيض مكروه في بنات الانبياء .
مصباح الانوار : عن علي عليه السلام مثله .
بيان : البتل القطع أي إنها منقطعة عن نساء زمانها بعدم رؤية الدم ، قال في النهاية : امرأة بتول منقطعة عن الرجال لا شهوة لها فيهم ، وبها سميت مريم ام عيسى عليه السلام وسميت فاطمة عليها السلام البتول لا نقطاعها عن نساء زمانها فضلا ودينا و حسبا ، وقيل لانقطاعها عن الدنيا إلى الله تعالى ونحو ذلك قال الفيروز آبادي .
أقول : قد مضت وسيأتي الاخبار في أنه قال النبي صلى الله عليه واله لفاطمة : شق [ الله ] لك يا فاطمة اسما من أسمائه فهو الفاطر وأنت فاطمة وشبهه .
14 - قب : ابن بابويه في كتاب مولد فاطمة ، والخر كوشي في شرف النبي صلى الله عليه وآله وسلم وابن بطة في الابانة ، عن الكلبي ، عن جعفر بن محمد عليه السلام قال : قال رسول الله صلى الله عليه واله لعلي : هل تدري لم سميت فاطمة ؟ قال علي : لم سميت فاطمة يا رسول الله ؟ قال : لانها فطمت هي وشيعتها من النار .
أبوعلي السلامي في تاريخه باسناده عن الاوزاعي ، عن يحيى بن أبي كثير



[ 16 ]



عن أبي هريرة : قال علي عليه السلام : إنما سميت فاطمة لان الله فطم من أحبها عن النار .
شيرويه في الفردوس ، عن جابر الانصاري قال النبي صلى الله عليه واله : إنما سميت ابنتي فاطمة لان الله فطمها وفطم محبيها عن النار .
الصادق عليه السلام : تدري أي شئ تفسير فاطمة قال : فطمت من الشر ويقال إنما سميت فاطمة لانها فطمت عن الطمث .
أبوصالح المؤذن في الاربعين : سئل رسول الله صلى الله عليه واله ما البتول ؟ قال : التي لم ترحمرة قط ولم تحض فان الحيض مكروه في بنات الانبياء وقال عليه السلام : لعائشة ياحميرا إن فاطمة ليست كنساء الآدميين لا تعتل كما تعتلن .
أبوعبدالله قال : حرم الله النساء على علي ما دامت فاطمة حية لانها طاهرة لاتحيض وقال عبيد الهروي في الغريبين سميت مريم بتولا لانها بتلت عن الرجال وسميت فاطمة بتولا لانها بتلت عن النظير .
أبوهاشم العسكري : سألت صاحب العسكر عليه السلام لم سميت فاطمة الزهراء عليها السلام ؟ فقال : كان وجهها يزهر لامير المؤمنين عليه السلام من أول النهار كالشمس الضاحية ، و عند الزوال كالقمر المنير وعند غروب الشمس كالكوكب الدري .
الحسن بن يزيد قال : قلت لابي عبدالله عليه السلام : لم سميت فاطمة الزهراء ؟ قال : لان لها في الجنة قبة من ياقوت حمراء ارتفاعها في الهواء مسيرة سنة معلقة بقدرة الجبار لا علاقة لها من فوقها فتمسكها ، ولا دعامة لها من تحتها فتلزمها لها مأة ألف باب على كل باب ألف من الملائكة ، يراها أهل الجنة كمايرى أحدكم الكوكب الدري الزاهر في افق السماء ، فيقولون : هذه الزهراء لفاطمة عليها السلام .
15 - قب : كناها ام الحسن وام الحسين وام المحسن وام الائمة وام أبيها وأسماؤها على ما ذكره أبوجعفر القمي : فاطمة ، البتول ، الحصان ، الحرة السيدة ، العذراء ، الزهراء ، الحوراء ، المباركة ، الطاهرة ، الزكية ، الراضية المرضية ، المحدثة ، مريم الكبرى ، الصديقة الكبرى ، ويقال لها في السماء النورية



[ 17 ]



السماوية ، الحانية .
بيان : الحانية أي المشفقة على زوجها وأولادها ، قال الجزري : الحانية التي تقيم على ولدها لا تتزوج شفقة وعطفا ومنه الحديث في نساء قريش : أحناه على ولد وأرعاه على زوج .
16 - ارشاد القلوب : مرفوعا إلى سلمان الفارسى - ره - قال : كنت جالسا عند النبي صلى الله عليه واله في المسجد إذ دخل العباس بن عبدالمطلب فسلم فرد النبي صلى الله عليه واله ورحب به فقال : يارسول الله بما فضل الله علينا أهل البيت علي بن أبي طالب والمعادن واحدة ، فقال النبي صلى الله عليه واله : إذن اخبرك ياعم إن الله خلقتني وخلق عليا ولا سماء ولا أرض ولا جنة ولانار ولا لوح ولا قلم .
فلما أراد الله عزوجل بدو خلقنا تكلم بكلمة فكانت نورا ثم تكلم كلمة ثانية فكانت روحا فمزح فيما بينهما واعتدلا فخلقني وعليا منهما ثم فتق من نوري نور العرش فأنا أجل من العرش ثم فتق من نور علي نور السماوات فعلي أجل من السماوات ثم فتق من نور الحسن نور الشمس ومن نور الحسين نور القمر فهما أجل من الشمس والقمر وكانت الملائكة تسبح الله تعالى وتقول في تسبيحها : سبوح قدوس من أنوارما أكرمها على الله تعالى ، فلما أراد الله تعالى أن يبلوا الملائكة أرسل عليهم سحابا من ظلمه وكانت الملائكة لا تنظر أولها من آخرها ولا آخرها من أولها فقالت الملائكة : إلهنا وسيدنا منذ خلقتنا ما رأينا مثل ما نحن فيه فنسألك بحق هذه الانوار إلا ما كشفت عنا فقال الله عزوجل : وعزتي وجلالي لافعلن فخلق نور فاطمة الزهراء عليها السلام يومئذ كالقنديل وعلقه في قرط العرش فزهرت السماوات السبع والارضون السبع ، من أجل ذلك سميت فاطمة الزهراء .
وكانت الملائكة تسبح الله وتقدسه فقال الله : وعزتي وجلالي لاجعلن ثواب تسبيحكم وتقديسكم إلى يوم القيامة لمحبي هذه المرأة وأبيها وبعلها ، وبنيها قال سلمان : فخرج العباس فلقيه علي بن أبي طالب عليه السلام فضمه إلى صدوره وقبل مابين عينيه ، وقال : بأبي عترة المصطفى من أهل بيت ما أكرمكم على الله تعالى .




[ 18 ]



بيان : القرط بالضم الذي يعلق في شحمة الاذن .
17 - فر : موسى بن علي بن موسى بن عبدالرحمن المحاربي معنعنا عن أبي عبدالله جعفر بن محمد بن على عليهم السلام ، عن أبيه ، عن جده قال : قال رسول الله صلى الله عليه واله : معاشر الناس تدرون لما خلقت فاطمة ؟ قالوا : الله ورسوله أعلم ، قال : خلقت فاطمة حوراء إنسية لا إنسية [ و ] قال : خلقت من عرق جبرئيل ومن زغبه ، قالوا : يا رسول الله استشكل ذلك علينا تقول : حوراء إنسية لا إنسية ثم تقول : من عرق جبرئيل ومن زغبه قال : إذا انبئكم أهدى إلى ربي تفاحة من الجنة أتاني بها جبرئيل عليه السلام فضمها إلى صدره فعرق جبرئيل عليه السلام وعرقت التفاحة فصار عرقهما شيئا واحدا ثم قال : السلام عليك يارسول الله ورحمة الله وبركاته قلت : وعليك السلام ياجبرئيل فقال : إن الله أهدى إليك تفاحة من الجنة فأخذتها وقبلتها ووضعتها على عيني وضممتها إلى صدري .
ثم قال : يا محمد كلها ، قلت : يا حبيبي ياجبرئيل هدية ربي تؤكل ؟ قال : نعم ، قد امرت بأكلها فأفلقتها فرأيت منها نورا ساطعا ففزعت من ذلك النور ، قال : كل فان ذلك نور المنصورة فاطمة قلت : ياجبرئيل ومن المنصورة ؟ قال : جارية تخرج من صلبك واسمها في السماء منصورة ، وفي الارض فاطمة ، فقلت : يا جبرئيل ولم سميت في السماء منصورة وفي الارض فاطمة ؟ قال : سميت فاطمة في الارض [ لانه ] فطمت شيعتها من النار وفطموا أعداؤها عن حبها وذلك قول الله في كتابه " ويومئذ يفرح المؤمنون بنصر الله " ( 1 ) بنصر فاطمة عليها السلام .
بيان : الزغب الشعيرات الصغرى على ريش الفرخ وكونها من زغب جبرئيل إما لكون التفاحة فيها وعرقت من بينها ، أولانه التصق بها بعض ذلك الزغب فأكله النبي صلى الله عليه واله .
18 - ما : جماعة عن أبي المفضل ، عن جعفر بن محمد العلوي ، عن محمد بن علي ابن الحسين بن زيد ، عن الرضا ، عن آبائه ، عن علي عليهم السلام قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه واله [ يقول : ] سميت فاطمة لان الله فطمها وذريتها من النار ، من لقي الله *



_________________________________________________________
) * ( 1 ) الروم : 4 .
راجع المصدر ص 119 .
( * )



[ 19 ]



منهم بالتوحيد والايمان بما جئت به .
19 - أقول : روى في مقاتل الطالبيين بإسناده إلى جعفر بن محمد ، عن أبيه عليهما السلام أن فاطمة عليها السلام كانت تكنى ام أبيها .
20 - مصباح الانوار : عن أبي جعفر ، عن آبائه عليهم السلام قال : إنما سميت فاطمة بنت محمد الطاهرة ، لطهارتها من كل دنس ، وطهارتها من كل رفث ، وما رأت قط يوما حمرة ولا نفاسا .












أسماء فاطمة عليها السلام عند الله


بسم الله الرحمن الرحيم عن ابن المتوكل عن السعدآبادى عن البرقى عن عبد العظيم الحسنى عن الحسن بن عبد الله بن يونس عن يونس بن ظبيان قال:



قال أبو عبدالله عليه السلام: لفاطمة عليها السلام تسعة أسماء عند الله عز وجل فاطمة والصديقة والمباركة والطاهرة والزكية والراضية والمرضية والمحدثة والزهراء ثم قال عليه السلام: أتدري أي شئ تفسير فاطمة؟ قلت: أخبرني يا سيدي. قال: فطمت من الشر قال: ثم قال: لولا أن أمير المؤمنين عليه السلام تزوجها لما كان لها كفو إلى يوم القيامة على وجه الأرض آدم فمن دونه"(بحار الأنوار مجلد43 ص10 رواية1 باب2).



وأيضا في كتاب دلائل الإمامة للطبري عن الحسن بن أحمد العلوي عن الصدوق مثله.



النقاط المُستفادة من الحديث


1- التسمية سنة إلهية للبشر.



2- استحباب اختيار الأسماء المحببة إلى الله.



3- التناسب بين الإسم و المسمَّى.



4- تسعة أسماء عند الله منحصرة لفاطمة - لفاطمة…تسعة(تقديم الجار و المجرور يفيد الحصر).



5- من أدلَّة سموّ إنسان أن يكون له إسم عند الله -لفاطمة عند الله (بيَّنه الإمام لغرض تعظيم شخصيتها).



6- فاطمة الإسم المشهور للزهراء لدى المسلمين -لذكر هذا الإسم خاصة.





7- مقام العنديَّة والشهادة الإلهية للزهراء عليها السلام -عند الله




8- الله عزَّ و جلَّ بجميع أسمائه و صفاته مشرفٌ على تسمية الزهراء عليها السلام -لفاطمة عند الله لا الرب ولا اللطيف..




9- أهم أسماء الزهراء فاطمة - أوَّل ما ذكر.




10- الزهراء من الصدّيقين بالإطلاق -عند الله … الصديقة.




11- الزهراء مظهر للبركة الإلهية بالإطلاق -عند الله …..المباركة.




12- الطهارة المطلقة من كلِّ دنس و رجس لفاطمة عليها السلام -عند الله … الطاهرة.




13- بلوغ الزهراء عليها السلام المرتبة القصوى من التزكية الإلهية و الصفاء الربّاني –الزاكية.




14- وصول الزهراء إلى مرتبة الرضا -الراضية.




15- الله راضٍ عن الزهراء -المرضيَّة.




16- عصمة الزهراء عليها السلام المطلقة من كلِّ رجس -الطاهرة الزكية الراضية.




17- دور الزهراء في منح الله لها مرتبة الصدق والطهارة والرضا -الصديقة والطاهرة والراضية.




18- فاطمة محدَّثة -المحدثة.




19- الله يحدِّث فاطمة -المحدَّثة .




20- الزهراء ممن يوحى إليهم -المحدَّثة.




21- فاطمة يزهر منها النور الإلهي -الزهراء.




22- الزهراء تتصف بصفات الأنبياء.




23- فاطمة والمباركة والزاكية والمرضيَّة والمحدَّثة والزهراء فيوضات إلهيَّة مباشرة على الزهراء عليها السلام.




24- صفاء روح الزهراء -الزاكية.




25- الصدِّيقة والطاهرة والراضية فيوضات إلهيَّة غير مباشرة على الزهراء.




26- وصول أولياء الله إلى المقامات السامية يبتني على سعيهم -الصديقة والطاهرة والراضية.




27- دور الأسباب في نزول الفيوضات الإلهيَّة.




28- كون فاطمة، فاطمة هو منشأ وصولها إلى مقام الصدق المطلق والتزكية والرضا.




29- كلمة فاطمة تحتاج إلى تفسير -أي شئ تفسير فاطمة.




30- عظمة محتوى فاطمة -أتدرى.




31- مجهولية محتوى فاطمة -أتدري.




32- حرص الأئمة عليهم السلام في بيان شخصيَّة الزهراء عليه السلام بالتفصيل-أتدري ..




33- الله فطم الزهراء من الشرّ -فطمت من الشر.




34- دور التربيَّة الإلهيَّة في تكامل الإنسان -فطمت من الشر فصارت صدِّيقة.




35- الألطاف الخاصَّة الإلهية لا تنافي إختيار و إرادة الإنسان -فطمت فصارت صدِّيقة.




36- لا جبر ولا تفويض بل أمر بين الأمرين -فطمت من الشر فصارت صدِّيقة.




37- الزهراء لا يعتريها شرٌّ مطلقاً بجميع ألوانه -فطمت من الشر.




38- الإمام الصادق يطوِّل في الحديث عن الزهراء عليها السلام -ثمَّ …ثمَّ.




39- فاطمة الزهراء أفضل النساء عند الله بالإطلاق -لفاطمة ..




40- مقام أمير المؤمنين عند الله.




41- عليٌّ أمير إلهي للمؤمنين -المناسبة والسياق.




42- الزهراء أفضل خلق الله ولا يكافئها إلاّ أمير المؤمنين -لولا أن أمير المؤمنين عليه السلام تزوجها لما كان لها كفو إلى يوم القيامة على وجه الأرض.




43- أفضلية الزهراء وأمير المؤمنين على جميع الخلق منذ آدم إلى يوم القيامة -لولا أن أمير المؤمنين عليه السلام تزوجها لما كان لها كفو إلى يوم القيامة على وجه الارض آدم فمن دونه.




44- أمير المؤمنين يكافئ الزهراء ويساويها في صفاتها.




45- أفضلية الزهراء من جميع الأنبياء.




46- أفضليَّة أمير المؤمنين من جميع الأنبياء.




47- لزوم التكافؤ بين الزوجين.




48- زواج أمير المؤمنين و الزهراء في عالم الأظلَّة قبل الأشباح.




49- الزهراء وأمير المؤمنين أفضل من سائر الأئمَّة عليهم السلام.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://www.facebook.com/abokwther118
ابوكوثر
مديرالمنتدى والمشرف العام
مديرالمنتدى والمشرف العام


عدد المساهمات : 905
تاريخ التسجيل : 14/08/2010

مُساهمةموضوع: رد: فاطمة الزهراء   2010-10-20, 22:49

سورة آل عمران


(ذُرية بعضها من بعضٍ واللهُ سميعٌ عليمٌ) / 34

الإمام زين العابدين (عليه السلام) قال في حديث: إنّ النبي (صلّى الله عليه وآله وسلّم) أهدى إلى ابنته فاطمة الزهراء (عليها السلام) خادمة وأوصاها بها... إلى أن قال: فقالت فاطمة: يا رسول الله، عليّ يوم وعليها يوم.
ففاضت عينا رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلّم) بالبكاء، وقال: (الله أعلم حيث يجعل رساته).
(إن الله يرزقُ من يشاءُ بغير حسابٍ) / 37
روى العلامة السيوطي، في تفسير هذه الآية، قال: إن رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلّم) أقام أيّاماً لم يطعم طعاماً حتى شقّ ذلك عليه، فطاف في منازل أزواجه، فلم يجد عند واحدة منهنّ شيئاً، فأتى فاطمة، فقال: يا بنية، هل عندك شيء آكله فإنّي جائع. فقالت: لا والله. فلما خرج من عندها، بعثت إليها جارة لها برغيفين وقطعة لحم، فأخذته منها فوضعته في جفنة لها وقالت: والله لأوثرنّ بهذا رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلّم) على نفسي ومن عندي، وكانوا جميعاً محتاجين إلى شبعة طعام.
فبعثت حسناً أو حسيناً إلى رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلّم) فرجع إليها. فقالت له: بأبي أنت وأمي، قد أتى الله تعالى بشيء قد خبأته لك.
قال: هلمّي يا بنية بالجفنة. فكشف عن الجفنة فإذا هي مملوءة خبزاً ولحماً، فلمّا نظرت إليها بهتت وعرفت أنها بركة من الله تعالى، فحمدت الله تعالى وقدّمته إلى النبي (صلّى الله عليه وآله وسلّم).
قال: من أين لك هذا يا بنية؟
قالت: يا أبتا (يا أبة) هو من عند الله، إنّ الله يرزق من يشاء بغير حساب.
فحمد الله سبحانه ثم قال: الحمد لله الذي جعلك شبيه سيّدة نساء بني إسرائيل، فإنها كانت إذا رزقها الله تعالى رزقاً، فسئلت عنه قالت: هو من عند الله، إن الله يرزق من يشاء بغير حساب(1).




سورة الأنعام


(اللهُ أعلمُ حيثُ يجعلُ رسالتهُ) / 124




جاء في كتاب (تزويج فاطمة بنت الرسول (صلّى الله عليه وآله وسلّم) للإمام الباقر (عليه السلام) في حديث طويل جاء فيه:
أن النبي (صلّى الله عليه وآله وسلّم) أهدى خادمة إلى ابنته فاطمة الزهراء (عليها السلام) وأوصاها بها، إلى أن قال:
فقالت فاطمة: يا رسول الله، عليّ يوم، وعليها يوم.
ففاضت عينا رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلّم) بالبكاء وقال: (الله أعلم حيث يجعل رسالة) (ذرية بعضها من بعض والله سميع عليم)(2).




سورة الإسراء


(واتِ ذا القُربى حقّهُ) / 26

روى العلامة البحراني عن الثعلبي ـ في تفسيره ـ في تفسير هذه الآية قال: عني بذلك قرابة رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلّم).
وقال: ثم قال الثعلبي: قال علي بن الحسين (رضي الله عنه) لرجل من أهل الشام: أقرأت القرآن؟ قال: نعم. قال: فما قرأت في بني إسرائيل (وآت ذا القربى حقّه)؟ قال: وإنكم القرابة التي أمر الله تعالى أن يؤتى حقه؟ قال: نعم(3).
وروى الحافظ الحسكاني (الحنفي) قال: أخبرنا أبو سعد السعدي (بإسناده المذكور) عن أبي سعيد الخدري قال: لمّا نزلت على رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلّم): (وآت ذا القربى حقّه) دعا فاطمة فأعطاها فدكاً والعوالي، وقال (صلّى الله عليه وآله وسلّم): هذا قسم قسمه الله لك ولعقبك(4).
قال ياقوت الحموي في (معجمه): فدك، وهي قرية تبعد عن المدينة مسافة يومين أو ثلاثة أرضها زراعية خصبة فيها عين فوارة ونخيل كثيرة(5).




سورة المؤمنون


(فإذا نُفخ في الصور فلا أنساب بينهم يومئذٍ ولا يتساءلون) / 101




روى العلامة المناوي في (فيض القدير) عن عمر بن الخطاب عن رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلّم) أنه قال: كل سبب ونسب منقطع يوم القيامة إلا سببي ونسبي(6).
وروى الحافظ الحسكاني الحنفي قال: أخبرنا عقيل بن الحسين (بإسناده المذكور) عن عطاء، عن عبد الله بن عباس قال: قال رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلّم): كل حسب ونسب يوم القيامة منقطع إلاّ حسبي ونسبي إن شئتم اقرأوا: (فإذا نفخ في الصور فلا أنساب بينهم يومئذ ولا يتساءلون)(7).
فالسيدة فاطمة الزهراء (عليها السلام) هي سيّدة الحسب والنسب المتصلين برسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلّم) فهي طليعة المستثنين من هذه الآية الكريمة.




سورة الروم


(فآتِ ذا القُربى حقّهُ) / 38

روى الحاكم الحسكاني الحنفي عن ابن عباس قال: لمّا أنزل الله: (فآت ذا القربى حقّه) دعا رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلّم) فاطمة وأعطاها فدكاً لصلة القرابة(8).




سورة الكوثر


(إنّا أعطيناك الكوثر) / 1




أخرج أصحاب العديد من التفاسير نزول هذه السورة بشأن فاطمة الزهراء بنت الرسول (سلام الله عليه وعليها) وإليك عدداً منهم:
منهم: البيضاوي في تفسيره، عند تفسير كلمة (الكوثر) قال: (وقيل أولاده)(9).
ومنهم: الفخر الرازي، في تفسيره الكبير، قال: (الكوثر أولاده (صلّى الله عليه وآله وسلّم) لأن هذه السورة إنما نزلت ردّاً على من عابه (عليه السلام) بعدم الأولاد، فالمعنى: أنّه يعطيه نسلاً يبقون على مرّ الزمان، فانظركم قتل من أهل البيت ثم العالم ممتلئ منهم، ولم يبق من بني أميّة في الدنيا أحد يعبأ به)(10).
ومنهم: شيخ زاده في حاشيته على تفسير البيضاوي عند تفسير سورة الكوثر: (إنّ المفسرين ذكروا في تفسير الكوثر أقوالاً كثيرة منها: أنّ المراد بالكوثر: أولاده (عليه الصلاة والسلام)، ويدل عليه أن هذه السورة نزلت ردّاً على من قال في حقّه (عليه الصلاة والسلام): أنّه أبتر ليس له من يقوم مقامه)(11).
ومنهم: شهاب الدين في حاشيته على تفسير البيضاوي(12).
ومنهم عثمان بن حسن المشتهر بـ(كوسة زادة) في كتاب له في تفسير بعض آيات من القرآن أسماه بـ(المجالس)(13).
ومنهم: العلامة أبو بكر الحضرمي في كتابه (القول الفصل)(14).
ومنهم: غير هؤلاء...
الهوامش
1 ـ الدرّ المنثور 2: 20.
2 ـ كتاب تزويج فاطمة بنت الرسول (صلّى الله عليه وآله وسلّم): ص58.
3 ـ غاية المرام: 323.
4 ـ شواهد التنزيل 1: 340 ـ 341.
5 ـ معجم البلدان: مادة (فدك).
6 ـ فضائل الخمسة: ج2.
7 ـ شواهد التنزيل 1: 407.
8 ـ شواهد التنزيل 1: 443.
9 ـ أنوار التنزيل وأسرار التأويل (مخطوط): ص1156.
10 ـ التفسير الكبير: ج30، تفسير سورة الكوثر.
11 ـ ج9، ص341.
12 ـ حاشية الشهاب المسمّاة بـ(عناية القاضي): ص403.
13 ـ المجالس لكوسة زادة: 222.
14 ـ القول الفصل: 457.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://www.facebook.com/abokwther118
ابوكوثر
مديرالمنتدى والمشرف العام
مديرالمنتدى والمشرف العام


عدد المساهمات : 905
تاريخ التسجيل : 14/08/2010

مُساهمةموضوع: رد: فاطمة الزهراء   2010-10-20, 22:52

الزهراء سلام الله عليها في الاحاديث الشريفة


إن أذى فاطمة أذى الله وأذى الرسول


(1)
تفسير عليّ بن ابراهيم: «إن الذين يؤذون الله ورسوله لعنهم الله في الدنيا والآخرة وأعدّ لهم عذاباً مهيناً».
قال: نزلت في من غصب أميرالمؤمنين حقّه، وأخذ حقّ فاطمة (وآذاها) قد قال النبي صلى الله عليه وآله: من آذاها في حياتي كمن آذاها بعد موتي، ومن آذاها بعد موتي كمن اذاها في حياتي، ومن آذاها فقد اذاني، ومن آذاني، فقد اذى الله، وهو قل الله «إنّ الذين يؤذون الله ورسوله» الآية.

(2)
المناقب: سعد بن أبي وقّاص: سمعت النبي صلى الله عليه وآله يقول: فاطمة بضعة منّي، من سرّها فقد سرّني، ومن ساءها فقد ساءني، فاطمة أعزّ البريّة عليّ.
(3)
مستدرك الحاكم: عن أبي سهل بن زياد، عن إسماعيل، وحلية أبي نعيم، عن الزهريّ، وابن آبي مليكة، والمسوّر بن مخزمة أنّ النبي صلى الله عليه وآله قال: إنّما فاطمة شجنة منّي يقبضني ما يقبضها، ويبسطني ما يبسطها.
وجاء سهل بن عبدالله إلى عمر بن العزيز فقال: إنّ قومك يقولون: إنك تؤثر عليهم ولد فاطمة، فقال عمر: سمعت الثقة من الصحابة أنّ النبيّ صلّى الله عليه وآله قال: فاطمة بضعة منّي، يرضيني ما أرضاها، ويسخطني ما أسخطها، فوالله إنّي لحقيق أن أطلب رضى رسول الله، و[رضاه] ورضاها في رضى ولدها، وقد علموا أنّ النبيّ يسرّه مسرّتها جدّاً ويشني اغتمامها.
قوله صلّى الله عليه وآله هذا يدلّ على عصمتها لأنّها لو كانت ممّن تقارف الذّنوب لم يكن مؤذيها مؤذياً له صلى الله عليه وآله على كلّ حال، بل كان من فعل المستحقّ _من ذمّها وإقامة الحدّ إن كان الفعل يقتضيه _ سارّاً له صلى الله عليه وآله ومطيعاً.

(4)
أمالي الصدوق: في حديث ابن عباس عن النبي صلى الله عليه وآله أنه قال: يا علي إن فاطمة بضعة مني، وهي نور عيني، وثمرة فؤادي، يسوؤني ما ساءها ويسرّني ما سرّها.
(5)
مجالس المفيد وامالي الطوسي: المفيد، عن المراغي، عن الحسن بن عليّ الكوفيّ، عن جعفر بن محمد بن مروان، عن أبيه، عن عبدالله بن الحسن الأحمسيّ، عن خالدبن عبدالله، عن يزيد بن أبي زياد، عن عبدالله بن الحارث، عن سعد بن مالك _ يعني ابن أبي وقاص _ قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه واله يقول: فاطمة بضعة منّي، من سرّها فقد سرّني، ومن ساءها فقد ساءني، فاطمة أعزّ الناس عليّ.
(6)
المناقب لابن شهراشوب: إبن شريح بإسناده عن الصادق عليه السلام، وأبوسعيد الواعظ في شرف النبي صلى الله عليه واله عن أميرالمؤمنين، وأبوصالح المؤذّن في الفضائل عن ابن عبّاس ، وأبو عبدالله العكبريّ في الإبانة، ومحمود الأسفرائيني في الديانة، رووا جميعاً أنّ النبي صلى الله عليه وآله قال: يا فاطمة إنّ الله ليغضب لغضبك، ويرضى لرضاك.
(7)
أمالي الصدوق: يحيى بن زيد بن العبّاس، عن عمّه علي بن العباس، عن علي بن المنذر، عن عبدالله بن سالم، عن الحسين بن زيد بن علي بن عمر بن علي، عن الصادق جعفر بن محمد، عن أبيه، عن علي بن الحسين، عن الحسين بن علي، عن علي بن أبي طالب عليهم السلام، عن رسول الله صلى الله عليه وآله، أنّه قال: يا فاطمة، إنّ الله تبارك وتعالى ليغضب لغضبك، ويرضى لرضاك، قال: فجاء سندل فقال لجعفر بن محمد عليهما السلام: يا أباعبدالله _ إنّ هؤلاء الشباب يجيؤنا عنك بأحاديث منكرة.
فقال له جعفر عليه السلام: و ما ذاك يا سندل؟ قال: جاءنا عنك أنّك حدّثتهم أنّ الله ليغضب لغضب فاطمة، ويرضى لرضاها! قال: فقال جعفر عليه السلام: يا سندل ألستم رويتم فيما تروون: إنّ الله تبارك وتعالى يغضب لغضب عبده المؤمن ويرضى لرضاه؟! قال: بلى.
قال: فماتنكرون أن تكون فاطمة عليها السلام مؤمنة يغضب الله لغضبها، ويرضى لرضاها؟! قال: فقال له: «الله أعلم حيث يجعل رسالته».

أحوالها بعد وفاة الرسول الاعظم


(8)
أمالي الصدوق: الدقّاق، عن الأسديّ عن النوفلي، عن ابن البطائنيّ، عن أبيه، عن ابن جبير، عن ابن عبّاس في خبر طويل قد أثبتناه في باب ما أخبر النبيّ صلى آلله عليه وآله بظلم أهل البيت قال صلى الله عليه وآله: وأمّا ابنتي فاطمة فإنّها سيّدة نساء العالمين، من الأولين والآخرين، وهي بضعة منّي، وهي نور عينيّ، وهي ثمرة فؤادي، وهي روحي التي بين جنبي، وهي الحوراء الانسيّة، متى قامت في محرابها بين يدي ربها جلّ جلاله زهر نورها لملائكة السماء كما يزهر نور الكواكب لأهل الارض، ويقول الله عزوجل لملائكته: يا ملائكتي، انظروا الى أمتي فاطمة سيدة إمائي قائمة بين يديّ ترتعد فرائصها من خيفتي، وقد أقبلت بقلبها على عبادتي، أشهدكم أنّي قد أمنت شيعتها من النار.
وإنّي لما رأيتها ذكرت ما يصنع بها بعدي، كأني بها وقد دخل الذلّ بيتها، وانتهكت حرمتها، وغصبت حقّها،ومنعت إرثها، وكسر جنبها، و أسقطت جنينها، وهي تنادي: يا محمّداه، فلا تجاب، وتستغيث فلا تغاث، فلا تزال بعدي محزونة مكروبة، باكية، تتذكّر انقطاع الوحي عن بيتها مرّة، و تذكّر فراقي اخرى، وتستوحش إذا جنّها اللّيل لفقد صوتي الّذي كانت تستمع إليه إذا تهجّدت بالقرآن، ثمّ ترى نفسها ذليلة بعد أن كانت في أيّام أبيها عزيزة.
فعند ذلك يؤنسها الله تعالى ذكره بالملائكة فنادتها بما نادت به مريم بنت عمران فتقول: يا فاطمة « إِنَّ اللّهَ اصْطَفَاكِ وَطَهَّرَكِ وَاصْطَفَاكِ عَلَى نِسَاء الْعَالَمِينَ» يا فاطمة «اقْنُتِي لِرَبِّكِ وَاسْجُدِي وَارْكَعِي مَعَ الرَّاكِعِينَ».
ثم يبتدي بها الوجع فتمرض، فيبعث الله عزوجل إليها مريم بنت عمران تمرّضها وتؤنسها في علتها، فتقول عند ذلك: يا ربّ إنّي قد سئمت الحياة وتبرّمت بأهل الدنيا، فألحقني بأبي، فيلحقها الله عزوجل بي، فتكون أول من يلحقني من أهل بيتي فتقدم عليّ محزونة، مكروبة، مغمومة، مغصوبة، مقتولة فأقول عند ذلك: اللهم العن من ظلمها وعاقب من غصبها، وذلّل من أذلّها، وخلّد في نارك من ضرب جنبيها حتّى ألقت ولدها، فتقول الملائكة عند ذلك: آمين.

(9)
أمالي الطوسي: المفيد، عن الصدوق، عن أبيه عن أحمد بن إدريس، عن محمد بن عبدالجبار، عن ابن أبي عمير،عن أبان بن عثمان، عن أبان بن تغلب، عن عكرمة، عن عبدالله بن العباس قال: لما حضرت رسول الله صلى الله عليه وآله الوفاة بكى حتى بلّت دموعه لحيته، فقيل له: يا رسول الله ما يبكيك؟ فقال: أبكي لذرّيتي وما تصنع بهم شرار امّتي من بعدي، كأنّي بفاطمة بنتي وقد ظلمت بعدي وهي تنادي: يا أبتاه يا أبتاه، فلا يعينها أحد من امّتي، فسمعت ذلك فاطمة عليها السلام فبكت، فقال رسول الله صلى الله عليه وآله: لا تبكي يا بنيّة، فقالت لست أبكي لما يصنع بي من بعدك ولكنّي أبكي لفراقك يا رسول الله، فقال لها: أبشري يا بنت محمد بسرعة اللّحاق بي، فإنّك أوّل من يلحق بي من أهل بيتي.
(10)
كشف اليقين: بإسناده عن سلمان _رضي الله عنه_ في حديث طويل قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله: أشكو إلى الله جحود امّتي لأخي، وتظاهرهم عليه، وظلمهم له، وأخذهم حقّه.
قال: فقلنا يا رسول الله ويكون ذلك؟! قال: نعم، يقتل مظلوماً من بعد أن يملأ غيظاً، ويوجد عند ذلك صابراً.
قال: فلمّا سمعت فاطمة أقبلت حتى دخلت من وراء الحجاب وهي باكية، فقال لها رسول الله صلى الله عليه وآله: ما يبكيك يا بنيّة؟ قالت: سمعتك تقول في ابن عمّي وولدي ما تقول، قال: وأنت تظلمين، وعن حقّك تدفعين، وأنت أوّل أهل بيتي لحوقاً بي بعد أربعين.
يا فاطمة أنا سلم لمن سالمك، وحرب لمن حاربك، استودعك الله و جبرئيل وصالح المؤمنين. قال: قلت يا رسول الله من صالح المؤمنين؟ قال: عليّ بن أبي طالب عليه السلام.

ما جرى عليها بعد الرسول الاكرم


(11)
الكفاية: بإسناده عن حبش بن المعتمر قال: قال أبوذرّ الغفاريّ _ رحمة الله عليه _ دخلت على رسول الله صلى الله عليه وآله في مرضه الذي توفّي فيه، فقال: يا أباذر، ائتني با بنتي فاطمة، قال: فقمت ودخلت عليها، وقلت: يا سيّدة النسوان أجيـبي أباك، قال: فلبست جلبابها وخرجت حتى دخلت على رسول الله صلى الله عليه وآله، فلمّا رأت رسول الله صلى الله عليه وآله انكبت عليه وبكت،وبكى رسول الله صلى الله عليه وآله لبكائها وضمّها إليه.
ثمّ قال: يا فاطمة، لا تبكي، فداك أبوك، فأنت أوّل من تلحقين بي مظلومة مغصوبة، وسوف تظهر بعدي حسيكة النفاق، ويسمل جلباب الدين، وأنت دوّل من يرد علي الحوض.

(12)
الكافي: محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، عن ابن محبوب، عن ابن رئاب، عن أبي عبيدة قال: سأل أباعبدالله عليه السلام بعض أصحابنا عن الجفر، فقال: هو جلد ثور مملوء علماً، قال له: فالجامعة؟ قال: تلك صحيفة طولها سبعون ذراعاً في عرض الأديم، مثل فخذ الفالج فيها كلّ ما يحتاج الناس إليه، وليس من قضية إلاّ وهي فيها حتى أرش الخدش.
قال: فمصحف فاطمة عليها السلام؟ قال: فسكت طويلاً، ثمّ قال: إنكم لتبحثون عمّا تريدون وعمّا لا تريدون! إنّ فاطمة مكثت بعد رسول الله صلى الله عليه وآله خمسة وسبعين يوماً، وكان دخلها حزن شديد على أبيها، وكان جبرئيل يأتيها فيحسن عزاءها على أبيها، ويطيّب نفسها، ويخبرها عن أبيها ومكانه، ويخبرها بما يكون بعدها في ذرّيّتها، وكان عليٌّ عليه السلام يكتب ذلك، فهذا مصحف فاطمة عليها السلام.

(13)
الخصال: إبن الوليد، عن الصفّار، عن ابن معروف، عن محمد بن سهل البحرانيّ يرفعه إلى أبي عبدالله عليه السلام قال: البكّاؤن خمسة: آدم، ويعقوب، ويوسف، وفاطمة بنت محمد، وعليّ بن الحسين عليهم السلام، فأمّا آدم فبكى على الجنّة حتّ صار في خدّيه أمثال الأودية، وأمّا يعقوب فبكى على يوسف حتّى ذهب بصره وحتّى قيل له: «تَالله تَفْتَأُ تَذْكُرُ يُوسُفَ حَتَّى تَكُونَ حَرَضًا أَوْ تَكُونَ مِنَ الْهَالِكِينَ».
وأما يوسف، فبكى على يعقوب حتى تأذّى به أهل السجن، فقالوا له: إمّا أن تبكي باللّيل وتسكت بالنّهار وإمّا أن تبكي بالنّهار وتسكت باللّيل، فصالحهم على واحدة منهما، وأمّا فاطمة، فبكت على رسول الله صلى الله عليه وآله حتّى تأذّى بها أهل المدينة فقالوا لها: قد آذيتينا بكثرة بكائك، فكانت تخرج إلى المقابر _مقابر الشّهداء_ فتبكي حتى تقضي حاجتها ثمّ تنصرف.
وأمّا عليّ بن الحسين، فبكى على الحسين عليه السلام عشرين سنة أو أربعين سنة، ما وضع بين يديه طعام إلاّ بكى، حتى قال له مولى له: جعلت فداك يا ابن رسول الله، إنّي أخاف عليك أن تكون من الهالكين، قال: إنّما أشكوبثّي وحزني إلى الله، وأعلم من الله ما لا تعلمون، إنّي لم أذكر مصرع بني فاطمة إلاّ خنقتني لذلك عبرة.

في كيفية عروجها الى الرفيق الأعلى


(14)
مصباح الأنوار: عن عبدالله بن الحسن، عن أبيه، عن جدّه عليه السلام: أن فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وآله لمّا احتضرت نظرت نظراً حادّاً ثمّ قالت: السلام على جبرئيل، السلام على رسول الله، اللهم مع رسولك، اللهمّ في رضوانك وجوارك ودارك دارالسلام، ثمّ قالت: أترون ما أرى؟ فقيل لها ماترين؟ قالت: هذه مواكب أهل السماوات، وهذا جبرئيل، وهذا رسول الله، ويقول: يا بنيّة، أقدمي، فما أمامك خيرلك.
(15)
مصباح الأنوار: عن جعفر بن محمد، عن آبائه عليهم السلام قال: لمّا حضرت فاطمة الوفاة بكت فقال لها أميرالمؤمنين: يا سيّدتي ما يبكيك؟ قالت: أبكي لما تلقى بعدي، فقال لها: لا تبكي، فوالله إنّ ذلك لصغير عندي في ذات الله تعالى، وأوصته أن لا يؤذن بها الشيخين ففعل.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://www.facebook.com/abokwther118
 
فاطمة الزهراء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى الاسلامي الثقافي العلمي الشامل :: اهل بيت النبي عليهم السلام-
انتقل الى: