المنتدى الاسلامي الثقافي العلمي الشامل

منتدى انصارومحبي ال محمد صلواة الله عليهم اجمعين
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم وبلغ ثوابها لصاحب العصر والزمان الامام الحجة ابن الحسن
قلْ لَوْ كَانَ الْبَحْرُ مِدَاداً لِكَلِمَاتِ رَبِّي لَنَفِدَ الْبَحْرُ قَبْلَ أَنْ تَنفَدَ كَلِمَاتُ رَبِّي وَلَوْ جِئْنَا بِمِثْلِهِ مَدَداً)اللهم صل على محمد واله عددكلماتكpan>

شاطر | 
 

 معاويه بن يزيد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابوكوثر
مديرالمنتدى والمشرف العام
مديرالمنتدى والمشرف العام


عدد المساهمات : 905
تاريخ التسجيل : 14/08/2010

مُساهمةموضوع: معاويه بن يزيد   2010-11-06, 23:17


١١١ قال أبو البقاء الشافعي في كتاب حياة الحيوان: بويع له-يعني معاويّة بن يزيد-بالخلافة يوم موت أبيه، فأقام فيها أربعين يوماً، وقيل : أقام فيها خمسة أشهر وأياماً وخلع نفسه؛ وذكر غير واحد أنّ معاويّة بن يزيد لمّا خلع نفسه، صعد المنبر فجلس طويلاً ثمّ حمد الله تعالى وأثنى عليه فأبلغ ما يكون من الحمد والثناء، ثمّ ذكر النبي الأكرم (صلّى الله عليه وآله وسلم) بأحسن ما يذكر.

ثمّ قال: أيّها الناس ما أنا بالراغب في الإئتمار عليكم، ما أكرهه منكم، وإنّي أعلم أنّكم تكرهونا أيضا، لأنّا بلينا بكم وبليتم بنا، ألا أنّ جدّي معاويّة نازع هذا الأمر من كان بهذا أولى منه ومن غيره، لقرابته من رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) وعظيم فضله وسابقته أعظم المهاجرين قدراً وأشجعهم قلباًَ وأكثرهم علماً، وأوّلهم إيماناً، وأشرفهم منزلةً، وأقدمهم صحبة، ابن عم رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلم) وصهره وأخوه، زوّجه رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلم) ابنته وجعله لها بعلاً باختياره لها وجعلها له زوجة باختيارها له، أبو سبطيه سيدي شباب أهل الجنة وأفضلا هذه الأمة بعد الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم) ، وابني فاطمة البتول (عليها السلام)، من الشجّرة الطيّبة الطاهّرة الزكيّة فركب جدّي منه ما تعلمون وركبتم منه ما لا تجهلون، حتّى انتظمت لجدّي الأمور.

فلما جاء القدر المحتوم واخترمته أيدي المنون بقي مرتهناً بعمله فريداً في قبره ووجد ما قدمت يداه ورأى ما ارتكبه واعتداه ثمّ انتقلت الخلافة إلى يزيد أبي فتقّلد أمركم لهواء كان أبوه فيه، لقد كان أبي يزيد بسوء فعله وإسرافه على نفسه غير خليق بالخلافة على أمة محمّد (صلّى الله عليه وآله وسلم) فركب هواه واستحسن خطأه وأقدم على ما أقدم من جرأته على الله تعالى، وبغيه على من استحّل حرمته من أولاد رسول الله (صلّى الله عليه وآله) فقلّت مدتّه وانقطع أثره وضاجع عمله وصار حليف حفرته رهين خطيئته وبقيت أوزاره تبعاته وحصل على ما قدم وندم حيث لا ينفعه الندم وشغلنا الحزن له عن الحزن عليه فليت شعري ماذا قال وما قيل له، فهل عوقب بإساءته وجوزي بعمله وذلك ظنّي.

ثمّ اختنقته العبرة، فبكى طويلاً وعلا نحيبه، ثمّ قال: وصرت أنا ثالث القوم والساخط عليّ أكثر من الراضي وما كنت لأتحمل آثامكم ولا أراني الله تعالى جلّت قدرته، متقلّداً أوزاركم وألقاه بتبعاتكم فشأنكم أمركم فخذوه ومن رضيتم به عليكم فولّوه فقد خلعت بيعتي عن أعناقكم والسّلام.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://www.facebook.com/abokwther118
 
معاويه بن يزيد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى الاسلامي الثقافي العلمي الشامل :: المنتدي الاسلامي العام مواضيع متفرقة-
انتقل الى: