المنتدى الاسلامي الثقافي العلمي الشامل

منتدى انصارومحبي ال محمد صلواة الله عليهم اجمعين
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم وبلغ ثوابها لصاحب العصر والزمان الامام الحجة ابن الحسن
قلْ لَوْ كَانَ الْبَحْرُ مِدَاداً لِكَلِمَاتِ رَبِّي لَنَفِدَ الْبَحْرُ قَبْلَ أَنْ تَنفَدَ كَلِمَاتُ رَبِّي وَلَوْ جِئْنَا بِمِثْلِهِ مَدَداً)اللهم صل على محمد واله عددكلماتكpan>

شاطر | 
 

 فاطمة هي فاطمة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ومض المظلومة



عدد المساهمات : 9
تاريخ التسجيل : 24/11/2010

مُساهمةموضوع: فاطمة هي فاطمة    2011-01-05, 05:32


بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على فاطمة وابيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها بعدد ما احاط به علمك واحصاه كتابك . على حب سيدتي ومولاتي مطلع البدر والصديقة الكبرى وهيبة الفجر ومنتثر الازهار وتفاحة الفردوس الكوثر المظلومة المحزونة ام الحسن ( فاطمة التقية النقية الزهراء ) عليها افضل وأكمل وأنبل الصلاة والسلام . بفاطمة قد تمسكنا وبالامها قد تشاركنا واضلاعها جرح بركان ومثل الضلوع تحركنا ================================
على حب فاطمة
احببت ان اجمع لكم بعض من الاقوال
التي قيلت بحق السيدة المظلومة فاطمة سر الوجود صلوات الله وسلامه عليها
لنرى بعض من جمال فاطمة وعظمتها عند الله عزوجل
وكم أنت عظيمة يا فاطمة
يا سيدتي ومولاتي يا فاطمة روحي وقلبي يعيش على محبتك
يا فاطمة حبك يا سيدتي هو روح الحياة ونبض الوجود الحب الفاطمي
الذي يتمنى الخلق بأجمعه يوم القيامة لو كانوا فاطميون
وانت يا مولاتي بحبك نستلهم الفكر الذي لا يضيق بعطاء وينطلق مع الانسان
ومشاعره فيعطيه الالهام والاحساس والتفكير
حبك يا فاطمة أعطانا كل معطيات الابداع على حبها انقل لكم
==============================================
قال السيد الخميني ( قدس الله نفسه الزكية ) : (جميع الأبعاد المتصوّرة للمرأة وللإنسان قد تجلّت في الزهراء سلام الله عليها وكانت متواجدة فيها. لم تكن الزهراء امرأة عاديّة، هي امرأة روحانيّة، هي امرأة ملكوتيّة هي إنسان بجميع معنى الكلمة، إنّها جميعُ نسخة الإنسانية، جميعُ حقيقة المرأة، جميع حقيقة الإنسان. إنّها ليست امرأة عاديّة، إنّها موجود ملكوتي قد ظهرت في العالم على صورة إنسان.... إنّها امرأة قد اشتملت على جميع خواص الأنبياء، هي امرأة لو كانت رجلاً لكانت نبيّاً امرأة لو كانت رجلاً كانت في موقع رسول الله صلي الله عليه وآله .... المعنويات، التجلّيات الملكوتيّة، التجلّيات الإلهيّة، التجليّات الجبروتيّة، والتجليّات الملكيّة والناسوتيّة كلّها قد اجتمعت في هذا الموجود.... إنّ الإنسان موجود متحرّك من مرتبة الطبيعة إلى مرتبة الغيب وإلى الفناء في الألوهيّة. وقد حصلت للصديقة الطاهرة هذه المعاني وهذه المسائل. فهي بالحركة المعنوية من مرحلة الطبيعة وبقدرة الله وباليد الغيبيّة وبتربية رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم استمرت في طيّ المراتب إلى أن وصلت إلى مرتبة لم ينلها أحد من الخلق) .
===================================
وقال الشيخ نصرالله الشاه آبادي كان المرحوم والدي (الشاه آبادي) يقول: (انتبهوا إلى مقام الزهراء عليها السلام الشامخ في نوافل الليل، واعملوا أن التوسل بها يقرب من الله سبحانه، ويجعل من العبد أكثر معرفة به تبارك وتعالى. ولا تغفلون أن تصلوا عليها قبل أذان الصبح). وقال : (إن أساس الدين حب فاطمة (سلام الله عليها)، وأساس الإسلام بغض أعداء فاطمة، فمن أحب فاطمة وأبغض عدوهم فهو مسلم). وكان أيضا : يحب السادة من ذريتها عليها السلام حباً شديداً، وكان إذا استخار قال: (إلهي بعصمة الزهراء، بنور الزهراء، بشرف الزهراء، وإذا تفاءل بالقرآن قال ذلك أيضاً. وهو الشيخ محمد علي آبادي هو استاذ السيد الخميني رضوان الله تعالى عليه كتاب العارف الكامل. ========================================
يقول السيد الخميني قدس سره: "إنني أعتبر نفسي قاصراً عن التحدث حول الصديقة سلام الله عليها، وأكتفي بذكر رواية واحدة ورد في الكافي الشريف ومنقولة بسند معتبر، وتلك الرواية هي أن الصادق عليه السلام قال: بأن فاطمة عليها السلام عاشت بعد أبيها خمسة وسبعين يوماً في هذه الدنيا واشتد عليها الحزن، وكان جبرائيل الأمين يحضر عندها ويعزّيها ويخبرها بأمور عن المستقبل.. أنا أعتبر هذه الفضيلة فوق جميع الفضائل الأخرى التي ذكرت للزهراء عليها السلام ـ رغم عظمة الفضائل الأخرى ـ وهي لم تحصل لأي إنسان آخر سوى الأنبياء عليهم السلام، وليس كل الأنبياء، بل الطبقة الأولى منهم وبعض الأولياء الذين كانوا بمنزلتهم، وبهذا التعبير أي المراودة مع جبرائيل خلال خمسة وسبعين يوماً لم تحصل لحد الآن لأي إنسان آخر، وهذه من الفضائل الخاصة بالصديقة الزهراء سلام الله عليها" منهجية الثورة. ص120ـ121..
===========================================

( ومن اسمائها الكوثر ومن معاني الكوثر الحوض والنهر وانما سميت فاطمة بالكوثر لانها تسقي عطش الفطرة وتسقي عطش الروح وتسقي عطش العقل وبالتالي تسقي عطش النفس ... فالفطرة لا ترتوي الا بحب فاطمة وان الروح لا تنطلق الا بعقيدة فاطمة وان العقل لا يتغذى الا بعلم فاطمة لأن العقل يتغذى بالعلم كما قال علي امير المؤمنين عليه السلام وحينما نقول : فاطمة فان معنى ذلك ان فاطمة هي القطب العظي الذي تدور حوله رحى الاسلام .....) الشيخ عبدالحميد المهاجر حفظه الله - اعلموا اني فاطمة الجزء الاول ص 447. =========================================

( أحمدك اللهم يا من جعل عنوان صحيفة أعمالنا حب أوليائه وولاء أحبائه وقلوبنا والهة مشتاقة إلى بهجة قلب خاتم أنبيائه وقرينة سيد أصفيائه الزهراء البتول التي عجزت عن تبجيلها أفذاذ الرجال والفحول المباركة التي بالتمسك بحبل ولائها فاز ونجح كل نبي ورسول الفاطمة التي كلت وحارت في وصفها وكنه معرفتها الألسنة والعقول الطاهرة التي هي أجل من أن تشير إليها مزابير العقيان المحدثة التي هي أعظم من أن يعرفها البيان وأن تدل عليها الكتب والدفاتر وأن تبين شأنها المراسيل والمسانيد وبالجملة كل ما قالوا وقيل فيها هو دون شأنها ومقامها ويكفي في ترسيم شخصيتها أن أباها يكنيها بأم أبيها ويناديها فداها أبوها....) أحمد الرحماني الهمداني - فاطمة الزهراء بهجة قلب المصطفى - مقدمة الكتاب . ==========================================

( فاطمة، وما أدراك من فاطمة! شخصية إنسان تحمل طابع الأنوثة لتكون آية على قدرة الله البالغة واقتداره البليغ العجيب، فإن الله تعالى خلق محمداً صلى الله عليه وآله ليكون آية قدرته في الأنبياء، ثم خلق منه بضعته وابنته فاطمة الزهراء لتكون علامة وآية على قدرة الله في إبداع مخلوق أنثى تكون كتلة من الفضائل، ومجموعة من المواهب. فلقد أعطى الله تعالى فاطمة الزهراء أوفر حظ من العظمة، وأوفى نصيب من الجلالة بحيث لا يمكن لأية أنثى أن تبلغ تلك المنزلة، فهي من فصيلة أولياء الله الذين اعترفت لهم السماء بالعظمة قبل أن يعرفهم أهل الأرض، ونزلت في حقهم آيات محكمات في الذكر الحكيم تتلى آناء الليل وأطراف النهار منذ نزولها إلى يومنا هذا وإلى أن تقوم القيامة. شخصية كلما ازداد البشر نضجاً وفهماً للحقائق واطلاعاً على الأسرار ظهرت عظمة تلك الشخصية بصورة أوسع، وتجلت معانيها ومزاياها بصور أوضح. إنها فاطمة الزهراء، الله يثني عليها، ويرضى لرضاها، ويغضب لغضبها، ورسول الله صلى الله عليه وآله ينوه بعظمتها وجلالة قدرها، وأمير المؤمنين عليه السلام ينظر إليها بنظر الإكبار والإعظام، وأئمة أهل البيت عليهم السلام ينظرون إليها بنظر التقديس والاحترام..... ) المحقق البارع السيد كاظم القزويني - فاطمة الزهراء من المهد إلى اللحد: المدخل، ص13ـ14. .

أنـا لـلزّهراء أهـدي قــلمي هي وحي ـ وشعوري ـ ودمي أنــا لااعــرف الاّ حــبها وألـى دِفءِ وَلاَهَــا أَحـتَمِي هـي من روح النبيّ المصطفى وإليهــا أنـا روحـي تـنتمي وهـي الجـوهرة الفـرد الّتي خصّهــا الله بكـلّ القـــيم إن تسـد مـريم فـي أمّـتها فـلقد ســادت جـميع الأمـم نسـبي منهـا
ومنهـا حسـبي وكفـاني العـزً أنّـي فـاطمي [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
منتديات حب فاطمة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.fatima.ga2h.com/vb/index.php
ابوكوثر
مديرالمنتدى والمشرف العام
مديرالمنتدى والمشرف العام


عدد المساهمات : 905
تاريخ التسجيل : 14/08/2010

مُساهمةموضوع: رد: فاطمة هي فاطمة    2011-01-05, 14:18

] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://www.facebook.com/abokwther118
farahat



عدد المساهمات : 51
تاريخ التسجيل : 30/11/2011
العمر : 35
الموقع : مصراوى

مُساهمةموضوع: رد: فاطمة هي فاطمة    2012-04-14, 23:04

ربنا يزدك من فضله موضوع قيم ياشخنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فاطمة هي فاطمة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى الاسلامي الثقافي العلمي الشامل :: المنتدي الاسلامي العام مواضيع متفرقة-
انتقل الى: