المنتدى الاسلامي الثقافي العلمي الشامل

منتدى انصارومحبي ال محمد صلواة الله عليهم اجمعين
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم وبلغ ثوابها لصاحب العصر والزمان الامام الحجة ابن الحسن
قلْ لَوْ كَانَ الْبَحْرُ مِدَاداً لِكَلِمَاتِ رَبِّي لَنَفِدَ الْبَحْرُ قَبْلَ أَنْ تَنفَدَ كَلِمَاتُ رَبِّي وَلَوْ جِئْنَا بِمِثْلِهِ مَدَداً)اللهم صل على محمد واله عددكلماتكpan>

شاطر | 
 

 هل تحب ان تكون من الاغنياء والسعداء والاصحاء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابوكوثر
مديرالمنتدى والمشرف العام
مديرالمنتدى والمشرف العام


عدد المساهمات : 905
تاريخ التسجيل : 14/08/2010

مُساهمةموضوع: هل تحب ان تكون من الاغنياء والسعداء والاصحاء   2015-08-03, 16:47

عليك بالاستغفار المنسوب للامام علي كل ليله بعد صلاة اليل في الاسحار سبعون استغفار جربها ولن تندم لان الذي وعد لم يخلف وعده



http://alhssan-com.own0.com/t877-topic
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://www.facebook.com/abokwther118
ابوكوثر
مديرالمنتدى والمشرف العام
مديرالمنتدى والمشرف العام


عدد المساهمات : 905
تاريخ التسجيل : 14/08/2010

مُساهمةموضوع: هنا الاستغفار بدون تحريك    2015-08-03, 17:05

البلد الامين ( 3 ) : كان علي عليه السلام يستغفر سبعين مرة في سحر كل ليلة بعقب ركعتي الفجر .
الاستغفار الاول : اللهم إني اثني عليك بمعونتك على ما نلت به الثناء عليك ، واقر لك على نفسي بما أنت أهله ، والمستوجب له في قدر فساد نيتي وضعف يقيني ، اللهم نعم الاله أنت ونعم الرب أنت ، وبئس المربوب أنا ، ونعم المولى أنت وبئس العبد أنا ، ونعم المالك أنت وبئس المملوك أنا ، فكم قد أذنبت فعفوت عن ذنبي ، وكم قد تعمدت فتجاوزت ، وكم قد عثرت فأقلتني عثرتي ولم تأخذني على غرتي فأنا ظالم لنفسى ، المقر لذنبى ، المعترف بخيئتى ، فياغافر الذنوب أستغفرك لذنبى واستقيلك لعثرتى ، فأحسن إجابتى ، فانك أهل الاجابة ، وأهل التقوى وأهل المغفرة .
2 اللهم إني أسألك لكل ذنب قوي بدني عليه بعافيتك اونالته قدرتي




بفضل نعمتك ، أو بسطت إليه يدي بتوسعة رزقك ، واحتجبت فيه من الناس بسترك واتكلت فيه عند خوفي منه على أناتك ، ووثقت من سطوتك علي فيه بحلمك ، و عولت فيه على كرم عفوك ، فصل على محمد وآله ، واغفره لي يا خير الغافرين .
3 اللهم وأستغفرك لكل ذنب يدعو لي غضبك ، أويدنى من سخطك ، أو يميل بي إلى ما نهيتنى عنه ، أو ينأبي عما دعوتني إليه ، فصل على محمد وآله ، واغفره لي يا خير الغافرين .
4 اللهم واستغفرك لكل ذنب استملت إليه أحدا من خلقك بغوايتي أو خدعته بحيلتى ، فعلمته منه ما جهل ، وعميت عليه منه ما علم ولقيتك غدا بأوزارى وأوزار مع أوزاري ، فصل على محمد وآله ، واغفره لى ياخير الغافرين 5 اللهم وأستغفرك لكل ذنب يدعو إلى الغي ، ويضل عن الرشد ويقل الرزق ، ويمحو البركة ، ويخمل الذكر ، فصل على محمد وآله ، واغفره لي يا خير الغافرين .
6 اللهم وأستغفرك لكل ذنب أتعبت فيه جوارحى في ليلي ونهارى ، وقد استترت من عبادك بستري ، ولا ستر إلا ما سترتنى ، فصل على محمد وآله واغفره لي ياخير الغافرين .
7 اللهم وأستغفرك لكل ذنب رصدنى فيه أعدائي لهتكى ، فصرفت كيدهم عني ، ولم تعنهم على فضيحتى ، كأني لك ولي فنصرتني ، وإلى متى يا رب أعصى فتمهلني ، وطال ما عصيتك فلم تؤاخذني ، وسألتك على سوء فعلى فأعطيتني ، فأي
-بحار الانوار مجلد: 80 من ص 327 سطر 19 الى ص 335 سطر 18 شكر يقوم عندك بنعمة من نعمك علي فصل على محمد وآله محمد ، واغفره لي يا خير الغافرين .
8 اللهم وأستغفرك لكل ذنب قدمت إليك فيه توبتي ، ثم واجهت بتكرم قسمى بك ، وأشهدت على نفسي بذلك أولياءك من عبادك ، أني غير عائد إلى معصيتك فلما قصدني بكيده الشيطان ، ومال بي إليه الخذلان ، ودعتنى نفسي إلى العصيان ، استترت حياء من عبادك جرءة مني عليك ، وأنا أعلم أنه لا يكنني منك ستر ولا باب

[328]


ولا يحجب نظرك إلي حجاب فخالفتك في المعصية إلى ما نهيتني عنه ، ثم كشفت الستر عنى ، وساويت أولياءك كأني لم أزل لك طائعا ، وإلى أمرك مسارعا ، ومن وعيدك فازعا ، فلبست على عبادك ، ولا يعرف بسيرتي غيرك ، فلم تسمني بغير سمتهم ، بل اسبغت على مثل نعمهم ، ثم فضلتني في ذلك عليهم حتى كأني عندك في درجتهم ، وماذلك إلا بحلمك وفضل نعمتك ، فلك الحمد مولاي ، فاسئلك يا الله كما سترته على في الدنيا أن لا تفضحنى به في القيامة يا أرحم الراحمين .
9 اللهم وأستغفرك لكل ذنب سهرت له ليلي في التأني لاتيانه ، والتخلص إلى وجوده حتى إذا أصبحت تخطأت إليك بحلية الصالحين ، وانا مضمر خلاف رضاك يا رب العالمين فصل على محمد وآل محمد واغفره لي يا خير الغافرين .
10 اللهم واستغفرك لكل ذنب ظلمت بسببه وليا من أوليائك أو نصرت به عدوا من أعدائك ، أو تكلمت فيه بغير محبتك ، أو نهضت فيه إلى غير طاعتك ، فصل على محمد وآل محمد ، واغفره لي يا خير الغافرين .
11 اللهم واستغفرك لكل ذنب نهيتني عنه فخالفتك إليه ، أوحذرتني إياه فأقمت عليه ، أو قبحته لي فزينته لنفسي ، فصل على محمد وآل محمد ، واغفره لي يا خير الغافرين .
12 اللهم واستغفرك لكل ذنب نسيته فأحصيته ، وتهاونت به فأثبته ، وجاهرت به فسترته على ولو تبت إليك منه لغفرته ، فصل على محمد وآل محمد واغفره لي يا خير الغافرين .
13 اللهم واستغفرك لكل ذنب توقعت فيه قبل انقضائه تعجيل العقوبة ، فأمهلتنى وأدليت على سترا فلم آل في هتكه عني جهدا ، فصل على محمد وآل محمد ، واغفره لي ياخير الغافرين .
14 اللهم وأستغفرك لكل ذنب يصرف عني رحمتك أو يحل بي نقمتك أو يحرمني كرامتك أو يزيل عني نعمتك ، فصل على محمد وآل محمد واغفره لي يا خير الغافرين .


[329]


15 اللهم وأستغفرك لكل ذنب يورث الفناء ، أويحل البلاء ، أو يشمت الاعداء ، أو يكشف الغطاء ، أو يحبس قطر السماء ، فصل على محمد وآل محمد ، واغفره لي يا خير الغافرين .
16 اللهم وأستغفرك لكل ذنب عيرت به أحدا من خلقك ، أو قبحته من فعل أحد من بريتك ، ثم تقحمت عليه وانتهكته جرءة مني على معصيتك ، فصل على محمد وآل محمد واغفره لي يا خير الغافرين .
17 اللهم واستغفرك لكل ذنب تبت إليك منه ، وأقدمت على فعله فاستحييت منك وأنا عليه ، ورهبتك وأنا فيه ، ثم استقلتك منه وعدت إلى ، فصل على محمد وآل محمد ، واغفره لي ياخير الغافرين .
18 اللهم واستغفرك لكل ذنب ثورك على ووجب في فعلي بسبب عهد عاهدتك عليه ، أو عقد عقدته لك أو ذمه آليت بها من أجلك لاحد من خلقك ، ثم نقضت ذلك من غير ضرورة لرغبتي فيه ، بل استزلني عن الوفاء به البطر ، واستحطني عن رعايته الاشر ، فصل على محمد وآل محمد واغفره لي يا خير الغافرين .
19 اللهم واستغفرك لكل ذنب لحقنى بسبب نعمة أنعمت بها علي فقويت بها على معصيتك ، وخالفت بها أمرك ، وقدمت بها على وعيدك ، فصل على محمد وآل محمد واغفره لي يا خير الغافرين .
20 اللهم وأستغفرك لكل ذنب قدمت فيه شهوتي على طاعتك ، وآثرت فيه محبتى على امرك ، وارضيت نفسي فيه بسخطك ، إذ رهبتني منه بنهيك ، وقدمت إلي فيه بأعذارك ، واحتججت علي فيه بوعيدك ، فصل على محمد وآل محمد واغفره لي يا خير الغافرين .
21 اللهم وأستغفرك لكل ذنب علمته من نفسى ، أو نسيته أوذكرته أو تعمدته أو أخطأت ، فيما لا أشك أنك سائلي عنه ، وإن نفسي مرتهنة به لديك ، وإن كنت قد نسيته وغفلت عنه ، فصل على محمد وآل محمد واغفره لي يا خير الغافرين .


[330]


22 اللهم واستغفرك لكل ذنب واجهتك به ، وقد أيقنت أنك تراني عليه وأغفلت أن أتوب اليك منه ، وأنسيت أن أستغفرك له ، فصل على محمد وآل محمد واغفره لي يا خير الغافرين .
23 اللهم وأستغفرك لكل ذنب دخلت فيه ، بحسن ظني بك أن لا تعذبني عليه ، ورجوتك لمغفرته فأقدمت عليه ، وقد عولت نفسي على معرفتى بكرمك ، أن لا تفضحني بعد أن سترته على فصل على محمد وآل محمد ، واغفره لي يا خير الغافرين .
24 اللهم واستغفرك لكل ذنب استوجبت منك به رد الدعاء ، وحرمان الاجابة ، وخيبة الطمع ، وانفساخ الرجاء ، فصل على محمد وآل محمد ، واغفره لي يا خير الغافرين .
25 اللهم واستغفرك لكل ذنب يعقب الحسرة ، ويورث الندامة ، ويحبس الرزق ويرد الدعاء ، فصل على محمد وآل محمد ، واغفره لي يا خير الغافرين .
26 اللهم واستغفرك لكل ذنب يورث الاسقام والفناء ، ويوجب النقم و البلاء ، ويكون في القيامة حسرة وندامة ، فصل على محمد وآل محمد ، واغفره لي يا خير الغافرين .
27 اللهم واستغفرك لكل ذنب مدحته بلساني أو اضمره جناني ، أو هشت إليه نفسي ، أو أتيته بفعالي ، أو كتبته بيدي ، فصل على محمد وآل محمد ، واغفره لي يا خير الغافرين .
28 اللهم واستغفرك لكل ذنب خلوت به في ليل أو نهار ، وأرخيت على فيه الاستار ، حيث لا يراني إلا أنت يا جبار ، فارتابت فيه نفسي ، وميزت بين تركه لخوفك وانتهاكه لحسن الظن بك ، فسولت لي نفسي الاقدام عليه ، فواقعته وأنا عارف بمعصيتي فيه لك ، فصل على محمد وآل محمد ، واغفره لى يا خير الغافرين .
29 اللهم واستغفرك لكل ذنب استقللته أو استكثرته ، أو استعظمته أو استصغرته ، أو ورطنى جهلي فيه ، فصل على محمد وآل محمد ، واغفره لي يا خير الغافرين .


[331]


30 اللهم واستغفرك لكل ذنب مالات فيه على أحد من خلقك ، أو اسات بسببه إلى أحد من بريتك ، أو زينته لي نفسي ، أو أشرت به إلى غيرى ، أو دللت عليه سواى ، أو اصررت عليه بعمدي ، أو أقمت عليه بجهلي ، فصل على محمد وآل محمد واغفره لي يا خير الغافرين .
31 اللهم واستغفرك لكل ذنب خنت فيه أمانتى ، أو بخست فيه بفعله نفسى ، أو أخطأت به على بدني ، أو آثرت فيه شهواتي ، أو قدمت فيه لذاتي ، أو سعيت فيه لغيري ، أو استغويت إليه من تابعنى ، أو كاثرت فيه من منعني ، أو قهرت عليه من غالبني ، أو غلبت عليه بحيلتي ، أو استزلني إليه ميلي ، فصل على محمد وآل محمد ، واغفره لي يا خير الغافرين .
32 اللهم واستغفرك لكل ذنب استعنت عليه بحيلة تدني من غضبك ، أو استظهرت بنيله على أهل طاعتك ، أو استملت به احدا إلى معصيتك ، أو رائيت فيه عبادك او لبست عليهم بفعالى ، فصل على محمد وآل محمد واغفره لي يا خير الغافرين .
33 اللهم وأستغفرك لكل ذنب كتبته علي بسبب عجب كان مني بنفسي أورياء أو سمعة أو خيلاء أو فرح أوحقد أو مرح أو أشر أو بطر أو حمية أو عصبية أو رضا أو سخط أو شح أوسخاء أو ظلم أو خيانة أو سرقة أو كذب أو نميمة أو لعب أو نوع مما يكتسب بمثله الذنوب ، ويكون في اجتراحه العطب ، فصل على محمد وآل محمد ، واغفره لي يا خير الغافرين .
34 اللهم واستغفرك لكل ذنب سبق في علمك أني فاعله بقدرتك التي قدرت بها على كل شئ ، فصل على محمد وآل محمد ، واغفره لي يا خير الغافرين .
35 اللهم واستغفرك لكل ذنب رهبت به سواك ، أو عاديت فيه أولياءك أوواليت فيه أعداءك ، أو خذلت فيه أحباءك ، أو تعرضت فيه لشئ من غضبك ، فصل على محمد وآل محمد ، واغفره لي يا خير الغافرين .
36 اللهم واستغفرك لكل ذنب تبت إليك منه ، ثم عدت فيه ، ونقضت العهد فيما بينى وبينك جرءة مني عليك ، لمعرفتى بكرمك وعفوك ، فصل على محمد

[332]


وآل محمد ، واغفره لي ياخير الغافرين .
37 اللهم واستغفرك لكل ذنب أدناني من عذابك ، أونأى عن ثوابك ، أو حجب عني رحمتك ، أوكدر على نعمتك ، فصل على محمد وآل محمد ، واغفره لي يا خير الغافرين .
38 اللهم وأستغفرك لكل ذنب حللت به عقدا شددته ، أوحرمت به نفسي خيرا وعدتني به ، فصل على محمد وآل محمد ، واغفره لي يا خير الغافرين .

39 اللهم وأستغفرك لكل ذنب ارتكبته بشمول عافيتك ، أو تمكنت منه بفضل نعمتك ، أو قويت عليه بسابغ رزقك ، أوخير اردت به وجهك فخالطني فيه و شارك فعلى ما لا يخلص لك ، أووجب على ما اردت به سواك ، فكثير ما يكون كذلك فصل على محمد وآل محمد ، واغفره لي يا خير الغافرين .
40 اللهم وأستغفرك لكل ذنب دعتني الرخصة ، فحللته لنفسي ، وهو فيما عندك محرم ، فصل على محمد وآل محمد ، واغفره لي يا خير الغافرين .
41 اللهم واستغفرك لكل ذنب خفي عن خلقك ، ولم يعزب عنك ، فاستقلتك منه فأقلتني ، ثم عدت فيه فستره على ، فصل على محمد وآل محمد ، واغفره لي يا خير الغافرين .
42 اللهم واستغفرك لكل ذنب خطوت إليه برجلى ، أومددت إليه يدي أوتأمله بصري أو اصغيت إليه بسمعي ، أو نطق به لساني ، أو أنفقت فيه ما رزقتني ثم استرزقتك على عصياني فرزقتني ، ثم استعنت برزقك على معصيتك فسترت علي ثم سألتك الزيادة فلم تخيبني ، وجاهرتك فيه فلم تفضحني ، فلا أزال مصرا على معصيتك ، ولا تزال عائدا على بحلمك ومغفرتك يا أكرم الاكرمين ، فصل على محمد وآل محمد ، واغفره لي يا خير الغافرين .
43 اللهم وأستغفرك لكل ذنب يوجب على صغيره أليم عذابك ، ويحل بى كبيره شديد عقابك ، وفي إتيانه تعجيل نقمتك ، وفي الاصرار عليه زوال نعمتك ، فصل على محمد وآل محمد ، واغفره لي يا خير الغافرين .


[333]


44 اللهم واستغفرك لكل ذنب لم يطلع عليه أحد سواك ، ولا علمه أحد غيرك ولا ينجينى منه إلا حلمك ، ولا يسعه إلا عفوك ، فصل على محمد وآل محمد ، واغفره لي يا خير الغافرين .
45 اللهم وأستغفرك لكل ذنب يزيل النعم ، أو يحل النقم ، أو يعجل العدم ، أو يكثر الندم ، فصل على محمد وآل محمد ، واغفره لي يا خير الغافرين .
46 اللهم واستغفرك لكل ذنب يمحق الحسنات ، ويضاعف السيئات ، و يعجل النقمات ، ويغضبك يا رب السموات ، فصل على محمد وآل محمد واغفره لى يا خير الغافرين .
47 اللهم وأستغفرك لكل ذنب أنت أحق بمعرفته إذ كنت أولى بسترته فانك أهل التقوى وأهل المغفرة ، فصل على محمد وآل محمد ، واغفره لي يا خير الغافرين .
48 اللهم وأستغفرك لكل ذنب تجهمت فيه وليا من أوليائك ، مساعدة فيه لاعدائك ، أوميلا مع أهل معصيتك على أهل طاعتك ، فصل على محمد وآل محمد ، واغفره لي يا خير الغافرين .
49 اللهم واستغفرك لكل ذنب ألبسنى كبرة ، وانهما كى فيه ذلة ، أو آيسنى من وجود رحمتك ، أو قصر بي الياس عن الرجوع إلى طاعتك ، لمعرفتى بعظيم جرمى وسوء ظني بنفسى ، فصل على محمد وآل محمد ، واغفره لى يا خير الغافرين .
50 اللهم واستغفرك لكل ذنب أوردنى الهلكة لولا رحمتك ، وأحلني دار البوار لولا تغمدك ، ووسلك بى سبيل الغي لولا رشدك ، فصل على محمد وآل محمد واغفره لى يا خير الغافرين .
51 اللهم وأستغفرك لكل ذنب ألهانى عما هديتنى إليه ، أو أمرتنى به أو نهيتنى عنه ، أو دللتنى عليه فيما فيه الحظ لبلوغ رضاك ، وإيثار محبتك ، والقرب منك ، فصل على محمد وآل محمد ، واغفره لى ياخير الغافرين .
52 اللهم واستغفرك لكل ذنب يرد عنك دعائى ، أو يقطع منك رجائي

[334]


أو يطيل في سخطك عنائي أو يقصر عندك أملى ، فصل على محمد وآل محمد ، واغفره لى يا خير الغافرين .
53 اللهم وأستغفرك لكل ذنب يميت القلب ، ويشعل الكرب ، ويرضى الشيطان ، ويسخط الرحمن ، فصل على محمد وآل محمد ، واغفره لى يا خير الغافرين .
54 اللهم وأستغفرك لكل ذنب يعقب اليأس من رحمتك ، والقنوط من مغفرتك ، والحرمان من سعة ما عندك ، فصل على محمد وآل محمد ، واغفره لى يا خير الغافرين .
55 اللهم وأستغفرك لكل ذنب مقت نفسى عليه إجلالا لك ، فأظهرت لك التوبة فقبلت ، وسألتك العفو فعفوت ، ثم مال بي الهوى إلى معاودته طمعا في سعة رحمتك وكريم عفوك ، ناسيا لوعيدك ، راجيا لجميل وعدك ، فضل على محمد وآل محمد ، واغفره لى يا خير الغافرين .
56 اللهم وأستغفرك لكل ذنب يوجب سواد الوجوه ، يوم تبيض وجوه أوليائك وتسود وجوه أعدائك ، إذ أقبل بعضهم على بعض يتلاومون ، فقيل لهم : لا تختصموا لدي وقد قدمت إليكم بالوعيد فصل على محمد وآل محمد واغفره لي يا خير الغافرين .
57 اللهم واستغفرك لكل ذنب يدعو إلى الكفر ، ويطيل الفكر ، ويورث الفقر ، ويجلب العسر ، فصل على محمد وآل محمد ، واغفره لى يا خير الغافرين .
58 اللهم واستغفرك لكل ذنب يدنى الآجال ، ويقطع الآمال ، ويبتر الاعمار ، فهت به أوصمت عنه ، حياء منك عند ذكره ، أو أكننته في صدري ، أو علمته منى ، فانك تعلم السر وأخفى ، فصل على محمد وآل محمد ، واغفره لى ياخير الغافرين .
59 اللهم وأستغفرك لكل ذنب يكون في اجتراحه قطع الرزق ، ورد الدعاء وتواتر البلاء ، وورود الهموم ، وتضاعف الغموم ، فصل على محمد وآل محمد ، واغفره لى يا خير الغافرين .
60 وأستغفرك لكل ذنب يبغضنى إلى عبادك ، وينفر عنى أولياءك

[335]


أو يوحش منى أهل طاعتك ، لوحشة المعاصى ، وركوب الحوب ، وكآبة الذنوب ، فصل على محمد وآل محمد ، واغفره لى يا خير الغافرين .
61 اللهم وأستغفرك لكل ذنب دلست به منى ما اظهرته ، أوكشفت عنى به ما سترته ، أو قبحت به منى ما زينته ، فصل على محمد وآل محمد ، واغفره لى ياخير الغافرين .
62 اللهم وأستغفرك لكل ذنب لا ينال به عهدك ، ولا يؤمن به غضبك ، و لا تنزل معه رحمتك ، ولا تدوم معه نعمتك ، فصل على محمد وآل محمد ، واغفره لى يا خير الغافرين .
63 اللهم وأستغفرك لكل ذنب استخفيت له ضوء النهار من عبادك ، وبارزت به في ظلمة الليل جرأة منى عليك ، على أني أعلم أن السر عندك علانية ، وأن الخفية عندك بارزة ، وأنه لن يمنعنى منك مانع ، ولا ينفعنى عندك نافع ، من مال وبنين إلا إن أتيتك بقلب سليم ، فصل على محمد وآل محمد ، واغفره لي يا خير الغافرين .
64 اللهم وأستغفرك لكل ذنب يورث النسيان لذكرك ، ويعقب الغفلة عن تحذيرك ، أويمادي في الامن من أمرك ، أويطمع في طلب الرزق من عند غيرك ، أويؤيس من خير ما عندك ، فصل على محمد وآل محمد ، واغفره لي يا خير الغافرين .
65 اللهم واستغفرك لكل ذنب لحقني بسبب عتبي عليك في احتباس الرزق عني وإعراضي عنك وميلي إلى عبادك بالاستكانة لهم والتضرع اليهم وقد اسمعتني قولك في محكم كتابك " فما استكانوا لربهم وما يتضرعون " فصل على محمد وآل محمد واغفره
-بحار الانوار مجلد: 80 من ص 335 سطر 19 الى ص 343 سطر 18 لي يا خير الغافرين .
66 اللهم واستغفرك لكل ذنب لزمني بسبب كربة استعنت عندها بغيرك ، أو استبددت بأحد منها دونك ، فصل على محمد وآل محمد ، واغفره لي يا خير الغافرين .
67 اللهم واستغفرك لكل ذنب حملني على الخوف من غيرك ، أودعاني إلى التواضع لاحد من خلقك أو استمالني إليه الطمع فيما عنده ، أو زين لي طاعته في

[336]


معصيتك استجرارا لما في يده ، وأنا أعلم بحاجتى إليك ، لا غنا لي عنك ، فصل على محمد وآل محمد ، واغفره لي يا خير الغافرين .
68 اللهم وأستغفرك لكل ذنب مدحته بلساني ، أوهشت إليه نفسى ، أوحسنته بفعالي ، أوحثثت إليه بمقالى ، وهو عندك قبيح تعذبني عليه ، فصل على محمد وآل محمد واغفره لي يا خير الغافرين .
69 اللهم واستغفرك لكل ذنب مثلته في نفسي استقلالا له ، وصورت لى استصغاره ، وهونت على الاستخفاف به حتى أورطتنى فيه ، فصل على محمد وآل محمد ، واغفره لي يا خير الغافرين .
70 اللهم واستغفرك لكل ذنب جرى به علمك ، في وعلى إلى آخر عمري بجميع ذنوبى لاولها وآخرها ، وعمدها وخطاءها ، وقليلها وكثيرها ، ودقيقها و جليلها ، وقديمها وحديثها ، وسرها وعلانيتها ، وجميع ما أنا مذنبه ، وأتوب إليك وأسألك أن تصلى على محمد وآل محمد ، وأن تغفر لي جميع ما أحصيت من مظالم العباد قبلى ، فان لعبادك على حقوقا أنا مرتهن بها ، تغفرها لى كيف شئت وأنى شئت يا أرحم الراحمين ( 1 ) .
بيان : رصده رقبه وانتظره " بتكرم قسمى بك " اي بتنزهي عن الذنب مقرونا بقسمى وحلفي بك ، يقال تكرم عنه اي تنزه ، أو باظهار الكرم والجود من الناس وتكلفهما بترك الذنب مقرونا بالقسم ، يقال : تكرم اي تكلف الكرم ، أو بتكلف إظهار كرامة الاسم عنده حيث حلف به ، ولا يبعد أن يكون يتكرر بالراءين .
" ومال إليه " أي إلى الشيطان أو العصيان والاول اظهر ، والخذلان أي خذلانك وسلبك التوفيق مني ويقال : كننته وأكننته اي سترته ذكره الجوهري وقال : تأنى في الامر ترفق وتنظر ، والتقحم الدخول في الشئ من غير روية .
" ثورك على أي هيجك وأغضبك ، ولعل الاظهر تورك قال الفيروز آبادي تورك بالمكان أقام وعلى الامر قدر ، ووركه توريكا أوجبه ، والذنب عليه حمله

_____________________________________________________
( 1 ) البلد الامين : 4639 .


[337]


وإنه لمورك كمعظم في هذا الامر أي ليس له ذنب ، والتوريك في اليمين نية ينويها الحالف غير مانواه لمستحلفه انتهى .
والاشر والبطر بالتحريك فيهما شدة المرح والطغيان والفرح .
وفي النهاية فيه لقد أعذر الله إلى من بلغ به ستين اي لم يبق فيه موضعا للاعتذار حيث أمهله طول هذه المدة فلم يعتذر ويقال : أعذر الرجل إذا بلغ الغاية من العذر .
وفي الصحاح الهشاشة الارتياح والخفة للمعروف ، وهششت بفلان أهش هشاشة إذا خففت إليه وارتحت له ، وقال : الورطة الهلاك ، وورطه توريطا أي أوقعه في الورطة فتورط فيها ، وقال مالاته على الامر ممالاة ساعدته عليه وشايعته ، ابن السكيت تمالؤا على الامر اجتمعوا عليه ، وفي الحديث والله ما قتلت عثمان ولا مالات على قتله انتهى والمعنى هنا ساعدت أحدا على ضرر أحد .
وقال الجوهري بخسه حقه يبخسه بخسا إذا نقصه انتهى ، والبخس يحتمل الدنيوي والاخروي ، والاعم ، وكذا الخطأ على البدن يحتملها جميعا " واستغويت إليه " أي سعيت في غواية من تابعني للدعوة إلى ذلك الذنب " أوكاثرت فيه " أي غالبت بكثرة الاعوان من منعنى من ذلك الذنب .
في الصحاح كاثرناهم فكثرناهم اي غلبناهم بالكثرة " أو استزلني " اي صار ميلى إلى ذلك وشهوتي سبب زلتى وخطائي ، وفي الصحاح تجهمته إذا كلحت في وجهه ودار البوار أي الهلاك جهنم أعاذنا الله منه ، والبتر القطع ، والفعل من باب قتل ، " وفهت به " بالضم أي فتحت فمى به ، والحوب بالضم الاثم .
" دلست به منى ما اظهرته " كأن يظهر عيب من عيوبه فيدلس على الناس ، و يبين لم حسنه ، ويحتمل إخفاء المحاسن بارتكاب الذنوب ، وكذا قوله " أو قبحت به " يحتمل الوجهين " لا ينال به عهدك " أي يصير سببا لحبط الحسنات ، فلا ينال ما عهدته ووعدته عليها من المثوبات ، أو يكون إشارة إلى قوله تعالى : " إلا من اتخذ

[338]


عند الرحمن عهدا ( 1 ) .
وفي القاموس ماديته وأمديته امليت له " فما استكانوا لربهم " ( 2 ) قيل استكان استفعل من الكون ، لان المفتقر انتقل من كون إلى كون ، أو افتعل من السكون اشبعت فتحته اي ما تذللوا ولا تضرعوا ، بل أقاموا على عتوهم واستكبارهم وهو استشهاد على ما قبله من قوله تعالى : " ولقد أخذناهم بالعذاب " .
" وأنا أعلم " الظاهر أنه فعل واسم التفضيل بعيد " حتى أورطتنى " كأنه غاية لتضمنه معنى التقدير والقضاء ، أوتقدير احدهما قبله .
17 البلد الامين : ثم قل ما كان أمير المؤمنين يقوله : اللهم إن ذنوبي وإن كانت قطيعة ، فانى ما أردت بها قطيعة ، ولا أقول لك العتبى لا اعود ، لما أعلم من خلفى ، ولا أعدك استمرار التوبة ، لما أعلمه من ضعفى ، فقد جئت أطلب عفوك ووسيلتي إليك كرمك ، فصل على محمد وآل محمد ، وأكرمني بمغفرتك يا أرحم الراحمين .
ثم قل العفو العفو ثلاث مائة مرة ( 3 ) .
أقول : ثم قال رحمة الله عليه ( 4 ) : إن قلت بين هذا الكلام وكلام سيد الساجدين عليه السلام حيث قال : " لك العتبى لا أعود " ما يضاهي المباينة ( 5 ) قلت : إن قول امير المؤمنين عليه السلام " ولا اقول لك العتبى " من باب حسن الظن بالله ، وشمول

_____________________________________________________
( 1 ) مريم : 87 .
( 2 ) المؤمنون : 76 .
( 3 ) البلد الامين : 44 .
( 4 ) وقد قال قبل ذلك : وان شئت قلت ما كان سيد العابدين عليه السلام يقوله بعد دعائه المذكور هنا ، وهو " رب أسأت وظلمت نفسى ، وبئس ما صنعت ، وهذه يداى يا رب جزاء بما كسبت ، وهذه رقبتى خاضعة لما أتت ، وها أنا ذا بين يديك فخذ لنفسك من نفسى الرضا حتى ترضى ، لك العتبى لا أعود ، هذا آخر دعائه عليه السلام ، ان قلت الخ .
( 5 ) وزاد بعد ذلك : فان عليا عليه السلام يقول في دعائه " ولا أقول لك العتبى لا أعود " وسيد العابدين عليه السلام يقول في دعائه " لك العتبى لا أعود " .


[339]


كرمه الذي وسع البر والفاجر ، وعموم رحمته التي وسعت كل شئ ، وأم ا قول سيد العباد عليه السلام فهو من باب التذلل ، والخشوع ، وطلب التوبة ( 1 ) فلا منافاة بين الكلامين ( 2 ) .
18 جنة الامان : عن الصادق عليه السلام : من قرء التوحيد إحدى وعشرين مرة في دبر ركعتي الفجر ، بنى الله تعالى له بيتا في الجنة ، ومن قرأها مائة بنى الله تعالى له مسكنا في الجنة ثم قل : سبحان ربي العظيم وبحمده استغفر الله ربى وأتوب إليه وأسأله من فضله ثم صل على النبي صلى الله عليه وآله مائة مرة ، ذكر ذلك السيد بن طاوس رحمة الله عليه قال : واسجد عقيبهما سجدتي الشكر وتدعو فيها لاخوانك ، فتقول : اللهم رب الفجر إلى آخر ما مر برواية الشيخ ( 3 ) .
19 الاختيار : كان أمير المؤمنين عليه السلام يدعو بعد ركعتي الفجر بهذا الدعاء : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم يا من دلع لسان الصباح بنطق تبلجه ، وسرح قطع الليل المظلم بغياهب تلجلجه ، وأتقن صنع الفلك الدوار في مقادير تبرجه ، و شعشع ضياء الشمس بنور تأججه ، يا من دل على ذاته بذاته ، وتنزه عن مجانسة مخلوقاته وجل عن ملائمة كيفياته ، يا من قرب من خطرات الظنون ، وبعد عن لحظات العيون ، وعلم بما كان قبل أن يكون ، يا من أرقدني في مهاد أمنه وأمانه ، وأيقظني




إلي ما منحنى به من مننه واحسانه وكف أكف السوء عني بيده وسلطانه ، صل اللهم على الدليل إليك في الليل الاليل ، والماسك من أسبابك بحبل الشرف الاطول والناسع الحسب في ذروة الكاهل الاعبل ، والثابت القدم على زحاليفها في الزمن الاول ، وعلى آله الاخيار المصطفين الابرار .
وافتح اللهم لنا مصاريع الصباح بمفاتيح الرحمة والفلاح ، وألبسني اللهم من افضل خلع الهداية والصلاح ، واغرس اللهم بعظمتك في شرب جنانى ينابيع الخشوع وأجر اللهم لهيبتك من آماقي زفرات الدموع ، وأدب اللهم نزق الخرق مني بأزمة القنوع .
إلهى إن لم تبتدئني الرحمة منك بحسن التوفيق ، فمن السالك بي إليك في واضح الطريق ، وإن اسلمتني أناتك لقائد الامل والمنى ، فمن المقيل عثراتي من كبوات الهوى ، وإن خذلني نصرك عند محاربة النفس والشيطان ، فقد وكلني خذلانك إلى حيث النصب والحرمان .
إلهى أتراني ما أتيتك إلا من حيث الآمال ، أم علقت بأطراف حبالك إلا حين باعدتني ذنوبي عن دار الوصال ، فبئس المطية التي امتطت نفسي من هواها ، فواها لها لما سولت لها ظنونها ومناها ، وتبا لها لجرأتها على سيدها ومولاها .
إلهى قرعت باب رحمتك بيد رجائي ، وهربت إليك لاجئا من فرط أهوائى ، وعلقت بأطراف حبالك أنامل ولائي ، فاصفح اللهم عما كنت أجرمته من زللى وخطائي وأقلني من صرعة دائي ، فانك سيدي ومولاي ومعتمدي ورجائي ، وأنت غاية [ مطلوبي و ] مناى في منقلبي ومثواي .
إلهى كيف تطرد مسكينا التجأ إليك من الذنوب هاربا ، أم كيف تخيب مسترشدا قصد إلى جنابك صاقبا ، أم كيف ترد ظمآنا ورد إلى حياضك شاربا ، كلا وحياضك مترعة في ضنك المحول ، وبابك مفتوح للطلب والوغول ، وأنت غاية المسؤول ، ونهاية المأمول .
إلهى هذه أزمة نفسي عقلتها بعقال مشيتك ، وهذه أعباء ذنوبي درأتها بعفوك

[341]


ورحمتك ، وهذه أهوائى المضلة وكلتها إلى جناب لطفك ورأفتك ، فاجعل اللهم صباحي هذا نازلا علي بضياء الهدى ، والسلامة في الدين والدنيا ، ومسائي جنة من كيد العدى ، ووقاية من مرديات الهوى ، إنك قادر على ما تشاء .
تؤتي الملك من تشاء وتنزع الملك ممن تشاء وتعز من تشاء وتذل من تشاء بيدك الخير إنك على كل شئ قدير ، تولج الليل في النهار وتولج النهار في الليل وتخرج الحي من الميت وتخرج الميت من الحي وترزق من تشاء بغير حساب .
سبحانك اللهم وبحمدك من ذا يعرف قدرك فلا يخافك ، ومن ذا يعلم ما أنت فلا يهابك ، ألفت بمشيك الفرق ، وفلقت بقدرتك الفلق ، وأنرت بكرمك دياجى الغسق وأنهرت المياه من الصم الصاخيد عذبا واجاجا ، وأنزلت من المعصرات ماء ثجاجا وجعلت الشمس والقمر للبرية سراجا وهاجا ، من غير أن تمارس فيما ابتدأت به لغوبا ولا علاجا .
فيامن توحد بالعز والبقاء ، وقهر عباده بالموت والفناء ، صل على محمد وآله الاتقياء ، واسمع ندائي ، واستجب دعائي ، وحقق بفضلك أملي ورجائي ، يا خير من دعي لكشف الضر ، والمأمول لكل يسر وعسر ، بك أنزلت حاجتى ، فلا تردني من سني مواهبك خائبا ، يا كريم يا كريم يا كريم ، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلى العظيم .
ثم يسجد ويقول : إلهى قلبي محجوب ، ونفسي معيوب وعقلى مغلوب ، وهوائي غالب ، وطاعتى قليلة ، ومعصيتى كثيرة ، ، ولساني مقر بالذنوب ، فكيف حيلتي يا ستار العيوب ، ويا علام الغيوب ، ويا كاشف الكروب ، اغفر ذنوبي كلهابحرمة محمد وآل محمد ، يا غفار يا غفار يا غفار ، برحمتك يا أرحم الراحمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://www.facebook.com/abokwther118
 
هل تحب ان تكون من الاغنياء والسعداء والاصحاء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى الاسلامي الثقافي العلمي الشامل :: المنتدى الثقافي الاسلامي-
انتقل الى: